• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

قضية الجولة

دعم الاتحاد لأندية «الهواة».. نقطة في سطور المعاناة !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 ديسمبر 2016

عماد النمر (الشارقة)

تمثل قضية الدعم المادي أولوية قصوى لأندية الهواة، إذ تعاني معظمها من أزمات مالية قاسية تهدد مسيرتها، في حين أن أخرى تحاول التماسك وتدبير أمورها بأقل الموارد حسب المتاح أمامها، بينما يبدو الوضع مثالياً أمام أندية قليلة بميزانية تكفي للصرف على فرق كرة القدم.

طرحنا هذه القضية في سياق الوضع الراهن للإحاطة برؤية الأندية حول هذا الوضع ومآلاته مستقبلاً وما يمكن أن يسفر عنه في ظل الوعود التي أعلن عنها اتحاد الكرة من خلال أبواب عدة لم تفتح بالطريقة المرجوة لمساعدة أندية الهواة على استكمال مسيرة البقاء في «جلباب» الدوري، وعدم العودة مرة أخرى إلى مربع الانسحاب خصوصاً أن 200 ألف درهم لا تكفيها لمواجهة الصرف على الأعباء المتزايدة في الموسم الواحد.

وبدأ سالم محمد هويدن رئيس مجلس إدارة نادي الذيد الحديث بقوله إن ناديه لا يعاني من مشكلات مالية، وذلك بسبب الدعم الجيد من حكومة الشارقة، حيث لا نحصل على مساعدات مالية من اتحاد الكرة وسياسة النادي تسير على قدر الإمكانات المتوافرة لدينا، وفكرة دعم الاتحاد للأندية التي تعاني مشكلات مالية كانت صائبة وساهمت في عودة 4 فرق إلى المسابقة، وهذا في حد ذاته من المكاسب المهمة، لكن هذا الدعم لا يكفي بالطبع، فوجود الأجانب يتطلب المزيد من المال، وكذلك التعاقد مع لاعبين مواطنين.

وأضاف:«معظم لاعبي الدرجة الأولى من متوسطي المستوى إلا ما ندر، خصوصاً للأندية الكبيرة مثل الشعب وعجمان والفجيرة، لأن بقية الأندية تضطر للتعاقد مع لاعبين أقل درجة في المستوى الفني حسب الإمكانات المتوافرة واتحاد الكرة يستحق التقدير على جهوده في تقديم الدعم لبعض الأندية وهذا الأمر سمح بتحريك المياه الراكدة، وهي خطوة في طريق طويل نحو تطوير كرة القدم في أندية الأولى، ونأمل زيادة الدعم من اتحاد الكرة للنهوض بمستوى الأندية الفقيرة، وأقترح أن يحدث ارتباط بين فريقين من الأولى والمحترفين، وذلك للحصول على خدمات بعض اللاعبين الشباب على سبيل الإعارة للمساهمة في رفع المستوى الفني لدوري الأولى بوجود لاعبين من أصحاب المستوى العالي، وبذلك تستفيد كل الأطراف من هذا الارتباط.

وأطلق أحمد سعيد الزحمي رئيس مجلس إدارة نادي مصفوت صرخة تحذير من أن 4 أندية هي مصفوت، الحمرية، العربي، رأس الخيمة، ستعلن انسحابها الموسم المقبل في حال توقف الدعم الذي يقدمه اتحاد كرة القدم لهذه الأندية، وذلك نظراً للصعوبات الكبيرة التي تواجهها، وقال إننا الآن أقرب إلى الوصف بـ«معصوبي العينين» لا نعرف ماهو مصيرنا، فلم يخبرنا اتحاد الكرة عن استراتيجية الموسم الجديد، ولا نعرف إن كان الدعم سيستمر أم سيتوقف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا