• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

تراجع نتائج «فولكسفاجن»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 أكتوبر 2017

هانوفر (د ب أ)

تراجعت بشدة النتائج المالية لمجموعة «فولكسفاجن» الألمانية، أكبر منتج سيارات في أوروبا، خلال الربع الثالث من العام الحالي بسبب نفقات إصلاح وإعادة شراء سياراتها التي تعمل بمحركات ديزل (سولار) سعة لترين في الولايات المتحدة، والتي طالتها فضيحة التلاعب بنتائج اختبارات معدلات عوادمها.

وبلغت أرباح المجموعة، الموجود مقرها في مدينة «فولفسبورج» الألمانية، بعد حساب الضرائب 1.14 مليار يورو (1.3 مليار دولار) خلال الربع الثالث، مقابل 2.3 مليار يورو خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وجاءت نتائج الشركة بعد وقت قصير من موافقة السلطات المعنية بشؤون البيئة في ولاية كاليفورنيا الأميركية، وفي الحكومة المركزية على خطة «فولكسفاجن» لتعديل آلاف السيارات التي تم بيعها في الولايات المتحدة، والمجهزة ببرنامج كمبيوتر معقد يقوم بتقليل كميات العوادم المنبعثة من السيارات أثناء الاختبارات، مقارنة بالكميات الحقيقية التي تنبعث أثناء سير السيارات في ظروف التشغيل الطبيعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا