• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

التقى عدداً من رفاق القائد المؤسس ورئيس الدولة

محمد بن زايد: الرعيل الأول لهم الفضل في معاونة الشيخ زايد طوال مسيرة العطاء والبناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يوليو 2015

أبوظبي(وام) التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بحضور صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين عدداً من الرعيل الأول الذي رافق المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، طيب الله ثراه، وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، وعمل بجانبهما منذ ما قبل تأسيس الدولة ومراحل البناء ونهضة دولة الاتحاد. ورحب سموه بالحضور وتبادل معهم التهاني والتبريكات، بمناسبة شهر رمضان المبارك، داعين المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة على صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، وهو ينعم بموفور الصحة والعافية ليواصل قيادة مسيرة الخير والعطاء نحو المزيد من الرفعة والتقدم والنماء. وأعرب سموه عن سعادته بتجدد اللقاء معهم ومشاركتهم الذكريات الجميلة، وتبادل معهم الأحاديث حول تلك الأوقات التي جمعتهم بالوالد الفقيد، وبصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، خلال رحلاتهما المتعددة ومهام أعمالهما المختلفة والتي أجمع الحضور على أنها كانت من أجمل الأوقات، حيث كانت مليئة بروح المحبة والألفة والعمل المخلص والجاد والمثابرة وحب العمل الجماعي وتحدي الصعاب. وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إن الرعيل الأول الذي رافق المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، طيب الله ثراه ، كان لهم الفضل في مساندة ومعاونة المغفور له في مهامه وأعماله طوال مسيرة حياته العملية والشخصية. من جانبهم، أكد رفاق المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والحضور، أن تلك الفترة التي جمعتهم بالفقيد الشيخ زايد ،طيب الله ثراه ، خلال التأسيس والبناء، كانت دائماً تحمل الدروس والعبر وخاصة فيما يتعلق بشؤون الوطن والمواطنين. وأعربوا عن بالغ شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على هذه اللفتة الكريمة التي تجسد معاني البر والوفاء والمبادئ النبيلة التي غرسها الراحل في أبنائه، مشيدين بالنهج الذي يسير عليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، لمواصلة خطى الفقيد الشيخ زايد بن سلطان ،رحمه الله، في قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة والوصول بها إلى أعلى مراتب التقدم والرقي. حضر اللقاء، سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، ومعالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي الشيخ أحمد بن سيف آل نهيان، ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس دائرة النقل رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين في الدولة. وتناول الجميع طعام الإفطار على مائدة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض