• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

أكــد أن الألعــاب الأخــرى «محلك سر» بعد 45 عاماً

قاسم سلطان: «الهيئـة» مغيبـة ورياضـــة المـــدارس «صـفــر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 ديسمبر 2016

أسامة أحمد (دبي)

ووصف دور الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بـ «المغيب»، مبيناً أنه من المفترض أن يكون للهيئة والاتحادات والأندية دور أكبر من اللجنة الأولمبية الوطنية.

وقال: كان يجب على «الهيئة» وضع استراتيجية واضحة المعالم لمدة 10 سنوات من أجل دفع مسيرة الألعاب الأخرى إلى الأمام لتحقيق الطموحات المطلوبة التي يكون لها المرود الإيجابي على مسيرة الرياضة الإماراتية بصفة عامة.

وأشار إلى أن دور الأندية يجب أن لا يقتصر على كرة القدم والتركيز عليها، حتى تجد الألعاب الأخرى حظها من الاهتمام الذي يقودها لتحقيق الطفرات، وبالتالي حصد النتائج الإيجابية التي تؤهلها من أجل رفع علم الدولة عالياً خفاقاً في جميع المحافل القارية والدولية.

وتساءل قاسم سلطان: أين «أم الألعاب»؟ مطالباً بإنشاء مضامير لألعاب القوى في الأندية والمدارس، لأن الألعاب الأخرى منجم من ذهب، ولابد من الاستفادة من المواهب الموجودة من أجل تفجير طاقاتها في هذه المضامير.

وأوضح: «الرياضة في المدارس الحكومية صفر، مبيناً أن المدارس الحكومية والخاصة لا توليان الرياضة الاهتمام الذي من شأنه تحقيق الطموحات، وخصوصاً أن وزارة التربية والتعليم لا تفرض حصص الرياضة في المدارس الخاصة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا