• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  01:43    الكرملين: الشعب السوري وحده هو من يقرر دور الأسد في المستقبل        01:46    الكرملين: بوتين والأسد ناقشا السبل المحتملة لتحقيق تسوية سياسية في سوريا        01:54    رئيس الاركان الروسي يؤكد ان "المرحلة النشطة من العملية العسكرية في سوريا تشارف على الانتهاء"        01:56    الكرملين: بوتين يطلع العاهل السعودي على اجتماعه مع الأسد        02:16    رئيس البرلمان الألماني يدعو الأحزاب إلى تقديم تنازلات لتشكيل الحكومة    

خلال السنوات الخمس المقبلة

وكالة الطاقة تتوقع تباطؤ نمو الطلب على الفحم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 ديسمبر 2016

لندن، باريس (رويترز، أ ف ب)

قالت وكالة الطاقة الدولية، أمس: «إن نمو الطلب على الفحم سيتباطأ على مدى السنوات الخمس المقبلة، بسبب انخفاض الاستهلاك في الصين والولايات المتحدة، ومع التوسع في موارد الطاقة المتجددة». وذكرت الوكالة في تقرير أن الطلب على الفحم في الصين بلغ الذروة على الأرجح، ولكنها ستظل أكبر مستهلك للفحم على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وتوقعت أن ينخفض الطلب في الصين قليلاً إلى 2.816 مليار طن من الفحم المكافئ بحلول سنة 2021، مقارنة مع 2.896 مليار طن في 2014.

وعلى مستوى العالم، توقعت الوكالة أن يبلغ إجمالي الطلب على الفحم إلى 5.636 مليار طن بحلول عام 2021 مقابل 5.400 مليار طن العام الماضي حين نزل الطلب على الفحم لأول مرة في القرن الحالي.

ويوازي ذلك وتيرة نمو 0.6 ٪ سنوياً من 2015 إلى 2021 أقل من متوسط النمو في العقد المنصرم البالغ 2.5 ٪. وتوقع التقرير أن تتراجع أسعار الفحم الحراري العام المقبل، على أن تظل مستقرة نسبياً حتى عام 2021. وسيستمر تراجع الطلب علي الفحم في الولايات المتحدة وأوروبا إلى 475 و337 مليون طن على التوالي في 2021. وقال كيسوكي ساداموري، مدير قسم الأسواق وسلامة الطاقة في الوكالة في بيان: «واجه استخدام الفحم في السنوات الأخيرة انتقادات كثيرة، بسبب انعكاساته على نوعية الهواء، وبسبب انبعاثات الكربون، لكن ما زال من المبكر الحديث عن نهاية عصر الفحم».

ويتوقع أن تبلغ كمية الفحم المستخدم في عام 2021 خمسة مليارات و600 مليون طن، أي أقل من التوقعات السابقة التي كانت تشير إلى خمسة ملايين و800 مليون طن. وبعدما بلغ الارتفاع في استخدام هذه المادة 4% بين عامي 2000 و2013، يتوقع أن يسجل تباطؤاً، وصولاً إلى 0,6% سنوياً بين عامي 2015 و2021.

ويتوقع أن تنخفض نسبة استخدام الفحم في توليد الكهرباء من 41% في عام 2014 إلى 36%. ويفسر ذلك بعوامل عدة، منها نمو مصادر الطاقة البديلة، والفاعلية في مجال الطاقة، وغيرها من الأمور التي تندرج في السياسات الرامية للحد من الاحترار المناخي.

لكن هذه الظاهرة الإيجابية تختلف باختلاف المناطق، ففي آسيا ما زال استخدام الفحم كبيراً، وارتفعت حصة الاستهلاك الآسيوي لهذا المصدر الملوث نسبة إلى الاستهلاك العالمي من 46% في عام 2000 إلى 73% في عام 2015، علما بأنها انخفضت في أوروبا من 22 إلى 12%، وفي أميركا الشمالية من 25 إلى 10%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا