• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

القوات الفرنسية تشتبك مع المسلحين ولودريان يقر بوجود صعوبات

الإمارات تتابع باهتمام تطورات الأحداث في مالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 يناير 2013

أبوظبي, باماكو (وام، وكالات) - تتابع دولة الإمارات العربية المتحدة باهتمام بالغ تطورات الأحداث في جمهورية مالي منذ بدايتها وما تتركه من تأثيرات وتلحقه من خسائر مادية وبشرية.

صرح بذلك معالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية.. وقال إن وزارة الخارجية تواصل التشاور مع الدول المجاورة لمالي والمحيطة بها وكذلك مع المنظمات الدولية المعنية من أجل بذل جميع الجهود الممكنة لتقديم العون لمواطني مالي.

وأضاف أن دولة الإمارات تدعم الجهود الإنسانية وتعمل على توفير المساعدات الضرورية للمتضررين من مواطني مالي من هذه الأحداث انطلاقا من ثوابت السياسة الخارجية لدولة الإمارات بأبعادها الإسلامية والإنسانية والتي تقوم على مساعدة سكان المناطق التي تتعرض للكوارث الطبيعية أو ما تسببه الصراعات والحروب.

وأكد معاليه أن ما تقدمه دولة الإمارات في هذا الصدد الى مالي ينبع من إيمانها العميق والثابت بدعم الدول الشقيقة والصديقة تجسيدا لتعاليم الدين الإسلامي الحنيف التي لا تفرق بين البشر وتدعو إلى تقديم الدعم والمساعدة لهم في الأزمات والملمات والكوارث.

وتقدم الجنود الفرنسيون الذي دخلوا في المعارك الميدانية لأول مرة أمس نحو شمال البلاد لمطاردة المقاتلين المتشددين الموالين لتنظيم القاعدة الذي أعلنت عليه باريس الحرب.

وأكد مصدر أمني مالي أن «القوات الخاصة الفرنسية وصلت إلى ديابالي، واشتبكت مع المسلحين وجها لوجه». وأضاف أن «الجيش المالي يشترك كذلك في المعركة». وأكد مصدر أمني محلي ذلك. وتقع ديابالي على بعد 400 كلم شمال باماكو، وكانت مجموعة من المتشددين احتلتها أمس الأول بقيادة الجزائري أبو زيد أحد زعماء تنظيم القاعدة الذي هاجم منشأة للغاز في شرق الجزائر واحتجز رهائن أجانب في عملية أسفرت عن قتيلين وستة جرحى. ... المزيد