• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

موسكو تنفي الاتفاق مع واشنطن حول حلب.. و«داعش» يستعيد السيطرة مجدداً على تدمر

الإمارات: سوريا تشهد كارثة إنسانية والحل السياسي يبتعد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 ديسمبر 2016

عواصم (وام، وكالات)

ندد فارس المزروعي مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الأمنية والعسكرية الذي ترأس وفد الدولة المشارك في اجتماع مجموعة أصدقاء سوريا في العاصمة الفرنسية باريس أمس، بما يحدث في حلب وباقي المدن السورية المحاصرة، من كارثة إنسانية، في نفس الوقت استعاد تنظيم «داعش»، السيطرة على مدينة تدمر القديمة بريف حمص الشرقي وأجبر القوات السورية على الانسحاب إلى مطار تي فور العسكري، بعد أن كان انسحب منها لساعات تحت كثافة القصف السوري.

وقال المزروعي إن «ما يحدث على الأرض في حلب وباقي المناطق المحاصرة يضع المجتمع الدولي في موقف صعب ويبعدنا أكثر عن الحل السياسي». وأوضح أن سوريا تشهد اليوم كارثة إنسانية لم يشهدها العالم منذ الحرب العالمية الثانية. وأكد أن «العمليات العسكرية المبعثرة في الميدان تخدم مصلحة التنظيمات الإرهابية وتعزز نفوذها».

وشارك وفد الدولة اجتماع مجموعة أصدقاء سوريا في باريس، الذي تناول الوضع الميداني والإنساني في حلب وعمليات وقف إطلاق النار وأهمية وضع استراتيجية شاملة للمرحلة المقبلة، إلى جانب المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب، ورئيس المجلس المحلي المعارض لمدينة حلب بريتا حاجي حسن.

وقدم حجاب موجزا حول الوضع الميداني المأساوي في حلب وسياسة التهجير التي تنبئ بعواقب كارثية، وأكد أهمية الالتزام بتنفيذ القرارات الدولية لدفع عجلة العملية السياسية والبدء بمفاوضات جادة.

من جهة أخرى نفى سيرجي ريباكوف، نائب وزير الخارجية الروسية، أمس أن روسيا والولايات المتحدة توصلتا إلى اتفاق على السماح لمقاتلي المعارضة السورية المتواجدين في حلب بالمغادرة. ... المزيد