• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

التوقعات صعبة في «النصف الثاني»

باروت: دبي خدم نفسه أمام «البرتقالي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 فبراير 2016

سامي عبدالعظيم (دبي)

أكد عيد باروت المدرب الوطني أن دبي قدم هدية ممتازة إلى حتا، في الجولة الأخيرة من الدور الأول لدوري الدرجة الأولى بتعطيل «البرتقالي»، واستفاد كثيراً من هذا التفوق على أحد أبرز المرشحين لخطف إحدى بطاقتي التأهل لدوري المحترفين لمصلحته في المقام الأول، وذلك ببصمة رائعة للمدرب المواطن محمد العجماني، خصوصاً أنه كان من الأسباب المهمة في عودة الفريق لمرحلة النتائج الإيجابية في الدوري، بعد التراجع الذي رافقه مطلع الموسم الحالي، ويقود الفريق إلى أفضل مرحلة تمنحه الدافع المعنوي المطلوب والمباريات المباشرة مهمة للغاية بالدور الثاني، خصوصاً في الجولات الأخيرة، وعودة دبي تثري المنافسة.

وأشار إلى أن المنافسة تمضي إلى مرحلة كبيرة من الإثارة بالدور الثاني، بسبب الرغبة القوية من فرق الصدارة في حصد النقاط، وعدم التراجع عن مرحلة النتائج الإيجابية التي تعد مهمة وحاسمة في صراع المنافسة على التأهل، والمطلوب عودة عجمان إلى مرحلة الانتصارات بالدوري، بعد أن كان الفريق بمستوى جيد مع المدرب عبدالوهاب عبدالقادر، وبوجود عناصر ممتازة لها بصمة مهمة بالدوري، حتى تكتمل الإثارة المطلوبة في مباريات الدوري، خلال المرحلة الحاسمة بالدور الثاني، خصوصاً أن الفريق تراجع عن المستوى الجيد في مباراتيه أمام حتا ودبي، ووضعه بالمركز الثاني لا يعني أن الأمور يمكن أن تكون مضمونة، في ظل المنافسة القوية المتوقعة بالدور الثاني للدوري من 4 فرق تسعى للتأهل.

وقال: الدور الأول منصف لفريق حتا بوجوده على قمة الترتيب في الدوري، كما أنه قدم لنا صورة مشرفة عن المنافسة القوية بين أندية الدرجة الأولى، وبصمة المدرب المواطن تعكس الثقة الكبيرة للكفاءة المواطنة بوجود المدربين وليد عبيد ومحمد العجماني، وهما يقودان حتا ودبي إلى أفضل مستوى من النتائج، ولا ننسى أيضاً الدور المهم للمدربين المواطنين في الذيد ورأس الخيمة، وهذا الشيء يصب في مصلحة المدرب المواطن، ويعزز الثقة في قدراته التي يمكن أن تؤدي إلى واقع جيد خلال المرحلة المقبلة.

وتوقع عيد باروت ارتفاع مستوى المنافسة بالدور الثاني، بوجود 4 فرق تسعى لحصد بطاقتي التأهل لدوري المحترفين، وهذا يعني أن الجماهير ستحظى بالمستوى الفني المطلوب من لاعبي الدرجة الأولى، مع أهمية أن ترافق هذه المعطيات حالة جيدة من الاهتمام الإعلامي للدوري، في ظل التطور الكبير الذي يشهده، والنتائج التي حدثت في الدور الأول لفرق الصدارة، يمكن أن تؤدي إلى واقع جيد للمنافسة، وذلك بفوز حتا على اتحاد كلباء وتعادله أمام دبي وعجمان، وتفوق الأخير على اتحاد كلباء، وخسارته أمام دبي وتعادله أمام حتا، في حين أن دبي تغلب على عجمان، وتعادل أمام حتا وخسر مباراته أمام اتحاد كلباء.

وأوضح باروت أن المردود الإيجابي للاعبي كلباء في الدور الأول، ومتابعة مرحلة النتائج المشرفة، يشير إلى رغبة كبيرة في استعادة موقع الفريق مع الكبار، وهو أيضاً من العوامل المؤثرة في منح المسابقة الإثارة الكبيرة، خصوصاً إثر التغييرات التي شهدها الفريق بالمرحلة الماضية، في حين أن بعض الفرق الأخرى يجب أن تمضي إلى مرحلة أفضل ولا تكتفي بدور «الكومبارس» وترتقي بالأداء الفني المطلوب، ونرجو أن يشهد الدور الثاني ظهور العناصر المواطنة من لاعبي الدرجة الأولى حتى تمثل أفضل دعم للمنتخبات الوطنية، خصوصاً أن لاعبي الدرجة الأولى من المواطنين يتحلون بالمهارة الجيدة والإمكانات الفردية المطلوبة التي تساعدهم على صناعة الفارق في المباريات.

وقال: لاحظنا في الدور الأول من الدوري تألق مجموعة من العناصر الشابة، وهذا الشيء يؤدي إلى منح الدوري درجة النجاح المطلوبة، ومع قليل من الاهتمام الإعلامي يمكن أن يمضي الدوري إلى أفضل مرحلة، كما أنه يمنح جميع اللاعبين الدافع المعنوي المطلوب، وهذه المعطيات مهمة للغاية، في ظل الشكوى من التجاهل الإعلامي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا