• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

تؤرّخ لمرحلة التأسيس من خلال معرض صور

«الشرطة القديمة».. ذكريات في حراسة الأبواب والأسواق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

يحمل مهرجان الشيخ زايد التراثي في 2016، والمتواصل إلى الأول من يناير القادم جمهوره العريض المقبل على فعالياته بلهفة وشوق إلى مرحلة الخمسينات عبر عروض الشرطة القديمة التي تقدم نماذج من الأدوار التي كانت تقوم بها سابقاً من حراسة ونشر الأمن.

وبالقرب من المدخل الرئيس تنطلق فرقة الشرطة من باب مركز صمم على شكله عند التأسيس، حيث يضم مجموعة كبيرة من صور تتحدث عن فترة تأسيس شرطة أبوظبي لتجوب في جميع أركان المهرجان مؤدية بكل حنكة دورها الذي كانت تقوم به في السابق.

وتشارك القيادة العامة لشرطة أبوظبي في مهرجان الشيخ زايد التراثي 2016 لتثقيف الجمهور والتوضيح له أن نواتها الأولى كانت في قصر الحصن من خلال المخفر ومعرض الصور، وتعطي لمحة عن هذا التأسيس بطريقة حية، بشعارها وزيها الرسمي، المستخدمَيْن في مرحلة التأسيس عام 1957، حيث يعتبر تاريخ الشرطة والأمن العام في الإمارة جزءاً مهماً من تاريخ دولة الإمارات.

أيقونة بارزة

وبين الفينة والأخرى تتحرك فرقة الشرطة القديمة التي شكلت أيقونة بارزة هذه السنة في المهرجان، وخلقت حراكاً وتفاعلاً كبيرين، حيث يتوقف الناس لالتقاط الصور، كما يزورون المركز للاطلاع على الصور، وطريقة عمل هذه الفرق عند التأسيس، وهم يرتدون زيهم التقليدي في مشهد يمثل دور عناصر الشرطة قديماً والحراسة التي كان يطلق عليها اسم «الخفارة»، حيث كانوا يتمركزون أمام دائرة الشرطة لتوزع نظراتها على كل الأسواق، وتحمل التفاصيل ذاتها التي كانت عليها الشرطة قديماً، إذ تؤكد الحقائق التاريخية أن نقطة الشرطة كانت تقوم بأدوار عدة طلباً للأمن وتحقيق الأمان، وهذا ما تحقق على مر السنوات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا