• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

خالفت عاصفة الهبوط في البورصات العالمية جراء الأزمة اليونانية

الأسهم المحلية تتماسك بداية تداولات النصف الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يوليو 2015

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

استهلت أسواق الأسهم المحلية تداولات النصف الثاني من العام الحالي أمس، بأداء جيد خالف الهبوط الحاد الذي سجلته البورصات العالمية جراء توقف اليونان عن سداد مستحقات ديونها في الموعد المحدد أمس الأول.

وأظهرت الأسواق تبايناً في الأداء بين هبوط ليس بالحاد في سوق العاصمة أبوظبي جراء تراجع الأسهم المصرفية الثقيلة في المؤشر، وارتفاع جيد في سوق دبي يعيد المؤشر من جديد للاقتراب من مستوى 4100 نقطة. وفقدت الأسهم نحو 2,6 مليار درهم من قيمتها السوقية، جراء هذا التباين في الهبوط والصعود، بيد أن المحلل المالي حسام الحسيني قال: «هذا الأداء يعتبر جيداً للغاية في حال مقارنته مع الهبوط الحاد في البورصات العالمية إثر إعلان اليونان عن عدم سداد القسط المستحق لصندوق النقد الدولي في موعده». وأضاف أن أسواق الإمارات وعلى غير المتوقع خالفت أداء الأسواق العالمية، حيث كانت التجارب السابقة في مثل هذه الأزمات العالمية أن تكون في مقدمة الأسواق التي تدخل في موجة هبوط، غير أنها نجحت في أن تركز على أساسيتها دون أن تلتفت إلى الأزمات الخارجية التي في حال تفاقمت حدتها أن يكون لها أثر نفسي لحظي فقط على أسواقنا المحلية.

وأوضح أن أسواق الإمارات بنهاية النصف الأول تعتبر الأفضل أداءً بين أسواق المنطقة، حيث تمكنت من استرداد الخسائر التي منيت بها مطلع الأسبوع الحالي، وبات مؤشر سوق دبي المالي قريباً من مستوى 4100 نقطة، وهو أمر جيد للغاية.

وأفاد بأن المضاربات على سهم أملاك خلقت حركة نشاط غير مسبوقة في أسواق الإمارات في هذا التوقيت الصيفي حيث كانت التوقعات أن تكون هناك حالة من الهدوء خصوصاً مع تزامن الصيف مع شهر رمضان، الأمر الذي يتوقع أن تسجل الأسواق أعلى مستوياتها مع اقتراب شهر رمضان من نهايته قبل بدء موسم الإجازات الصيفية.

واستبعد الحسيني حدوث انهيارات سعرية جراء المضاربات الشرسة على سهم أملاك الذي قال إنه يرجع له الفضل في إعادة الحيوية من جديد لسوق دبي المالي، بعد حالة من الجمود، مضيفاً أن المضاربات على سهم أملاك رغم أنها ليست صحية، إلا أنها مختلفة عن نوعية المضاربات التي تتعرض لها الأسهم الأخرى، حيث يمتلك السهم مجموعة كبيرة من المضاربين والمستثمرين على السواء، وليس حكراً على مجموعة محدودة كما في أسهم أخرى، الأمر الذي لا يجعل السهم موضع تحكم من قبل قلة من المضاربين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا