• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الأشغال» تدرس تسييج أجزائه لحماية المرتادين

حوادث شاطئ المعيريض تقلق سكان المنطقة والزوار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 يناير 2015

محمد صلاح

محمد صلاح (رأس الخيمة)

طالب أهالي منطقة المعيريض في رأس الخيمة بسرعة تسييج الأجزاء التي تمثل خطورة كبيرة على مرتادي الشاطئ، خاصة قائدي السيارات الذين ليس لديهم دراية بتلك المنطقة، والذين يتعرضون لحوادث انزلاق سياراتهم في البحر، فيما أكدت دائرة الأشغال في رأس الخيمة أنها تدرس حالياً تسييج بعض أجزاء من الشاطئ، تلافياً للحوادث، وكشفت عن إنجاز 50% من مشروع الممشى والمواقف الجديدة لشاطئ المعيريض، و100% من السياج الخاص بكورنيش القواسم.

وقال عبد الله المنصوري «من أهالي منطقة المعيريض»: «إن تكرار حوادث سقوط السيارات في خور المعيريض يحتاج إلى سرعة إنجاز سياج على الطريق الواقع بالقرب من الخور أسوة بالسياج الذي تم إنجازه على كورنيش القواسم، الذي ساهم بشكل كبير في تجنب هذه الحوادث بشكل نهائي».

وطالبت أم محمد «من سكان المنطقة»، بأن يمتد المشروع الحالي والخاص بالمواقف والممشى ليشمل وضع سياج خاص في نهاية الشاطئ، حيث تمثل هذه المنطقة خطورة كبيرة على السيارات لكونها منطقة عميقة ومفتوحة بشكل مباشر على البحر.

إلى ذلك، شهدت المنطقة خلال اليومين الماضيين سقوط سيارة كانت متوقفة بالقرب من الشاطئ بعد اصطدام إحدى المركبات بها، ولم يصب سائق السيارة بسوء؛ لأنه غادرها قبل وقوع الحادث بلحظات وقبل أن تغرق في مياه الخور. وأوضح المهندس أحمد محمد الحمادي، مدير الدائرة، أن المشروع الحالي الذي يجري تنفيذه بمنطقة شاطئ المعيريض عبارة عن ممشى ومواقف خاصة بمرتادي هذا الشاطئ، مؤكداً نية الدائرة إنجاز سياج ببعض أجزاء الشاطئ، تلافياً لسقوط السيارات، لافتاً إلى أن الدائرة أنجزت خلال الفترة الماضية سياج الحماية الخاص بكورنيش القواسم، بعد تكرار حوادث سقوط السيارات في تلك المنطقة.

وتابع: انتهت ظاهرة حوادث سقوط السيارات في كورنيش القواسم بإنجاز المرحلة الثانية والأخيرة من سياج الخور، الذي يمتد لمسافة 600 متر باتجاه سوق السمك، من أسفل الجسر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض