• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م
  11:35    الجيش الإسرائيلي يعلن إصابة جندي بجروح طفيفة جراء إطلاق نار من سيناء    

لجنة تحقيق وطنية توثق507 انتهاكات في نوفمبر الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 ديسمبر 2016

عدن(الاتحاد)

أعلنت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن أنها وثقت 507 انتهاكات بحق المدنيين خلال شهر نوفمبر الماضي. وعقدت اللجنة مؤتمرا صحفياً عقدته أمس، في مدينة عدن بالتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يصادف العاشر من ديسمبر من كل عام.

وأكدت إشراق المقطري عضو اللجنة أن مناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان جاءت هذا العام في الوقت الذي لا يزال الدم اليمني ينزف ويراق وفي توسع وزيادة لسقوط الأبرياء المدنيين منذ بدء النزاع الداخلي في يوليو 2014، مشيراً إلى أن الحرب قوضت الحقوق المدنية والسياسية الاجتماعية والاقتصادية كافة، وتعطلت الحياة العامة والخاصة.

وبحسب إحصائية اللجنة خلال شهر نوفمبر، فقد تم توثيق مقتل وإصابة 391 مدنياً، بينهم 67 طفلاً و34 امرأة جراء قصف عشوائي استهدف مدنيين بصواريخ الكاتيوشا وقذائف الهاون والهاوزر، إلى جانب توثيق 200 حالة قتل خارج نطاق القانون، و40 حادثة زرع ألغام ذهب ضحيتها 85 ضحية بين قتيل وجريح بينهم 9 أطفال، و11 امرأة، إلى جانب توثيق 12 حالة قصف طيران سقط فيها 42 مدنياً، إضافة إلى توثيق 33 عملية اغتيال ارتكبت من قبل جماعات إرهابية مسلحة وانفجار عبوات ناسفة.

كما وثقت اللجنة، حسب تقريرها، 13 حالة إخفاء قسري، و9 حالات تجنيد أطفال، و40 حالة اعتقال تعسفي، و3 حالات تعذيب، و230 حالة تهجير قسري لـ 230 أسرة، و2 وقائع استهداف أعيان ثقافية، إضافة إلى تدمير 25 منزلاً ومنشئات مدنية، و18 منشأة حكومية.

ودعت اللجنة في بيانها إلى أنها تجد في مناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان فرصة جديدة في دعوة جماعة الحوثي وقوات صالح للتوقف عن زرع الألغام المضادة للأفراد والمركبات كونها أدت إلى وقوع قتلى وإحداث إعاقات وتشوهات للكثيرين من الأبرياء.