• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

منها «عروستي» و«الخاطبة» و«أم العُريف» رمضان زمان

«فوازير نيللي».. ذكريات رمضانية تسكن الوجدان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يوليو 2015

سعيد ياسين (القاهرة)

«الخاطبة بتاعة أهل زمان، اللي جرابها دايماً مليان، بصور فتيات وصور فتيان غرباً وبنخليهم قرباً» و«الدنيا عجايب جرب دوق، من شرق لغرب لتحت لفوق، تدخل صندوق نمنوم حندوق» و«قلب النبات ورق ورق، صبيان بنات والقلب رق، اتكونوا واتورقوا واتلونوا واتفرقوا فرق فرق»، و«الدنيا لعبة واللي ملوهش في اللعبة نقوله يا عم روح شوف لك لعبة» من مقدمات فوازير نيللي التي قدمتها عبر سنوات متصلة ومنفصلة بداية من «أصل وصورة» عام 1975 وانتهاء بـ «الدنيا لعبة» عام 1995.

عادة رمضانية

كانت فوازير نيللي بمثابة عادة رمضانية رائعة، خصوصاً أن صاحبتها تألقت فيها بصورة لافتة، لدرجة أن الشوارع كانت تخلو من المارة وقت عرضها، ويرى متخصصون أن نيللي تعد ملكة الفوازير الأولى، خصوصاً أنها جمعت فيها بين الأداء التمثيلي الراقي والاستعراض المتميز والمتنوع، وتميزت بحسن اختياراتها لملابسها وإكسسواراتها، إلى جانب العديد من الشخصيات التي قدمتها، والتي كانت قريبة من المشاهد.

وبدأت نيللي تقديم الفوازير عام 1975 وحملت وقتها عنوان «صورة وفزورة» وفي العام التالي «صورة وفزورتين»، ثم «صورة و30 فزورة» عام 1978 من تأليف أنور عبد الله وإخراج فهمي عبد الحميد، وشاركها فيها بالتمثيل عماد رشاد وحسن عفيفي وأحمد بدير وأحمد ماهر وممدوح وافي، وفي عام 1979 قدمت فوازير «تمبوكا»، وفي العام التالي «عروستي» من تأليف وأغاني صلاح جاهين، وألحان حلمي بكر، وفي عام 1981 قدمت «الخاطبة» أمام هاني شاكر، ووليد توفيق، وهاني مهنى، وأحمد السنباطي، وعمرو دياب، وجمال إسماعيل، وحسن عفيفي، وتأليف وأشعار صلاح جاهين.

«عالم ورق» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا