• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الجولة الرابعة لبطولة العالم

«جولد كوست» تتزين لمونديال «اكس كات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

مع بدء العد التنازلي لاستضافة أستراليا لفعاليات جائزة جولد كوست الكبرى للزوارق السريعة «اكس كات» الجولة الرابعة من بطولة العالم 2015، انطلقت في أرجاء المدينة الفاتنة الحملة الترويجية للحدث الذي سيقام من 21 إلى 23 أغسطس المقبل

وكشفت الحكومة المحلية عن جهود كبيرة للترويج للحدث المرتقب الذي يعزز دور السياحة الترويجية، ويبرز المكانة التي تحتلها المدينة كواحدة من أجمل الوجهات السياحية المفضلة في العالم وذلك من خلال تدشين العديد من الفعاليات التي تروج لجائزة جولد كوست، ومنها وضع الملصقات الترويجية على حافلات وباصات النقل العام

ودشن عمدة جولد كوست توم تيت الحملة الترويجية من خلال عرض أحد زوارق مؤسسة مارتيميو الشهيرة، التي نافست في العديد من البطولات العالمية في بطولات الزوارق السريعة والعديد من الشخصيات المهتمة برياضة الزوارق السريعة. وتم كذلك تدشين الشكل الجديد لوسائل النقل والمواصلات، وهي تحمل شعار البطولة وصور وأسماء الفرق المشاركة، في تأكيد كبير لمدى الاهتمام الذي يحظى به الحدث من قبل المسؤولين في استراليا وأيضا ترقب جمهور المنطقة.

وأشاد سيف بن مرخان الكتبي رئيس مجلس إدارة المؤسسة العالمية للزوارق السريعة «دبليو بي بي أيه» بالخطوات المنجزة من قبل اللجنة المنظمة والحكومة المحلية في مدينة جولد كوست بقيادة توم تيت عمدة المدينة، التي ابتدرت الحملة الترويجية من فترة مبكرة لتؤكد مدى استعداداتها وحجم الاهتمام المتوقع بالحدث الذي سيتضاعف بالتأكيد مع اقتراب موعده. وقال: «نحن سعداء في المؤسسة العالمية للزوارق السريعة (دبليو بي بي أيه) بتلك الخطوات وأيضاً بالانتقال إلى محطة جديدة في قارة جديدة، الأمر الذي يعزز من أهدافنا في الوصول بالبطولة إلى مختلف القارات ونشرها بين الشعوب».

ووجه توم تيت عمدة مدينة جولد كوست الأسترالية الشكر الجزيل إلى مجلس إدارة المؤسسة العالمية للزوارق السريعة «دبليو بي بي أيه» برئاسة سيف بن مرخان الكتبي على الجهود الكبيرة والتعاون المستمر من أجل أن تقام هذه الجولة وللمرة الأولى في القارة الأسترالية، مبيناً أن المدينة تتشرف بأن تحتضن حدثاً عالمياً ناجحاً بحجم بطولة العالم للزوارق السريعة «اكس كات» لتشهد ميلاد حدث رياضي فريد في سواحلها على مدى ثلاثة أيام، الأمر الذي يحقق العديد من الأهداف.

واعتبر أن إقامة حدث عالمي مهم وكبير في رياضة الزوارق السريعة يعزز مكانة المدينة كوجهة رائدة في استضافة الأحداث الرياضية الكبرى، كما يسهم في الترويج للمدينة من الناحية السياحية، وإبراز جمالها الفاتن المتمثل في الممرات المائية الخلابة بالقرب من سواحلها، وذلك من خلال قنوات التواصل المختلفة التي يمتلكها الحدث والجمهور العريض الذي يتابع الحدث في مختلف أنحاء العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا