• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

الأحبابي يحصد أعلى العلامات

الجائزة الكبرى تشعل المنافسة مبكراً في «يولة فزاع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أوفت أولى حلقات برنامج الميدان في نسخته الثانية عشرة، وبطولة فزاع لليولة عامها السابع عشر، التي ينظمها ويشرف عليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بكامل وعودها من الإثارة والتشويق بالعروض التي قدمها المتنافسون على لقب الجائزة الكبرى التي تبلغ مليون درهم، وقرعوا أجراس المنافسة لحصد كأس فزاع الذهبي.

وعاشت الجماهير الحاضرة في قلعة الميدان بالقرية العالمية في دبي، ليلة حافلة بالعروض المميزة لهذه الرياضة التراثية المترسخة في عادات وتقاليد المجتمع، كما استمتعوا مع الأغاني الوطنية.وبدأت الجولة الافتتاحية على أنغام «الله على دبي»، الأغنية الجديدة لبرنامج الميدان، انطلقت الحلقة الأولى مع المقدم مسلم العامري، وعرض تقرير عن أجمل لحظات النسخة الماضية.. بعدها ظهر المتنافس حمد ثاني عبيد بالكديده الفلاسي على مسرح المنافسات، وقدم أداء امتع فيه الجماهير.وجاء الدور في العرض الثاني على المشارك العماني سعيد عبيد سعيد الوهيبي، الذي كان أول من نجح بقرع الجرس في الدور النهائي في البطولة، حينما نجح بالمحاولة الأولى بقرع جرس 17 متراً، وسقطت «غترته» بعد ذلك، ولم ينجح بالمحاولة الثانية، لكنه قدم عرضاً أعجب الحضور.

ونجح ثالث المتنافسين في الحلقة الأولى، حمدان محمد بن مصلح الأحبابي، بالحصول على أعلى العلامات، حينما نجح خلال أدائه بقرع الجرس في محاولة من أصل أربع محاولات، لكنه كان الأكثر ثباتا على أرضية المسرح، وقدم فاصلا وحركات مبهرة تبرز خبرته بالتعامل مع السلاح في اليولة.

وأكدت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات البطولات بمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أن الأداء الذي قدمه المتنافسون أمام الحضور الجماهيري الكبير في أولى حلقات الميدان، زاد من المسؤولية الملقاة على اليويله، لمضاعفة الجهود وتقديم ما يتطلع إليه الجميع في هذا الحدث الذي تطور على مدار السنوات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا