• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

شارة محمد بن زايد للهجن تنطلق غداً

تُقام في 30 ميداناً وخصصت لفئتي الفطامين والحقايق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يوليو 2015

تنطلق السبت المقبل فعاليات شارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للهجن في 30 ميداناً بالدولة، ضمن السباقات التمهيدية، التي تسبق انطلاقة الموسم الجديد 2015- 2016، وتشارك فيها فئتا الفطامين والحقايق. وتقام المنافسات لفئتي الفطامين والحقايق كل يوم سبت لمدة أربعة أسابيع متتالية، حيث يبدأ الأسبوع الأول للسباقات التأهيلية بمنافسات الفطامين، التي خصصت لها 15 شوطاً لمسافة 1.5 كلم، على أن تقام في 11 يوليو منافسات سن الحقايق، التي خصصت لها عشر أشواط لمسافة 3 كلم وتعود منافسات سن الفطامين، مجدداً بتاريخ 19 يوليو موزعة على 15 شوطاً ولمسافة 1.5 كلم على أن تختتم المنافسات يوم السبت 25 يوليو بمنافسات سن الحقايق، التي خصصت لها 10 أشواط لمسافة 3 كلم. وتأتي إقامة الشارة ضمن السباقات التمهيدية التي تسبق انطلاقة الموسم الجديد 2015- 2016 تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وذلك ضمن اهتمام وحرص سموه على تعزيز الرياضات التراثية بصفة عامة وسباقات الهجن على وجه الخصوص. وتشمل الميادين التي ستقام عليها الشارة كلاً من الوثبة ومدينة زايد وغياثي وليوا والسلع والخزنة والسمحة وسيح صبرة وبوسمرة والساد وغشابة والسد ورماح وسويحان والجبيب والقوع والسحم والرقيعات والوجن والمرموم ومرغم والراشدية والطي والهباب واللبسة والذيد والتلة والسوان والخوانيج. وأعرب معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن عن شكره وتقديره للقيادة الحكيمة على الدعم المتواصل للرياضات التراثية ولرياضة الآباء والأجداد المتمثلة في سباقات الهجن العربية والعمل على تعزيز مكانة هذا التراث وغرسه في نفوس الأجيال القادمة، منوهاً معاليه بالإقبال الكبير الذي شهدته المواسم الماضية لهذه السباقات التأهيلية. وقدم معاليه الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لدعمه اللامحدود للسباقات التراثية وحرص سموه على أن تتبوأ رياضة سباقات الهجن العربية مكانتها المميزة في الدولة من خلال زيادة هذه المنافسات واستمرارها طوال العام. وأكد معالي الشيخ سلطان بن حمدان اعتزاز ملاك الهجن في الدولة ودول مجلس التعاون بهذا الاهتمام والرعاية، مشيراً إلى أن شارة صاحب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لسباق الهجن تساهم بشكل أساسي في التمهيد لانطلاقة سباقات الهجن للموسم المقبل، حيث يحدد الملاك والمضمرون جاهزية هجنهم لمنافسات الموسم المقبل من خلال فئتي الفطامين والحقايق واللتين تمثلان بداية الإنتاج للملاك. من جانبهم، عبر ملاك الهجن في الدولة وإخوانهم من دول مجلس التعاون الخليجي عن شكرهم لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على دعم سموه المتواصل لرياضة سباق الهجن وإقامة الفعاليات والأنشطة، التي تسهم في تعزيز هذه الرياضة. وأوضح ملاك الهجن أن مرحلة التأهيل مهمة جداً في الوقوف على جاهزية الهجن واختيار أفضل "الحلال" للمشاركة في الموسم المقبل خصوصاً أن فئتي الفطامين والحقايق تمثلان بداية الإنتاج ويزيد بهما العدد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا