• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  03:18    محكمة أممية تصدر حكما بالسجن مدى الحياة على الجنرال راتكو ملاديتش    

FRANCE 24

فرانس 24 تحتفل بمرور 10 سنوات على انطلاقها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 ديسمبر 2016

احتفلت محطة فرانس 24 الفرنسية بمرور عشرة أعوام على انطلاقها بثلاث لغات هي العربية والفرنسية والإنجليزية. وحصدت الفضائية الفرنسية في 10 أعوام 24 جائزة من أرفع الجوائز في مجال الصحافة والتقارير المصورة.

وقالت ماري كريستين ساراغوس ،الرئيسة والمديرة العامة لفرانس ميديا موند «إر إف إي، فرانس 24، وإذاعة مونت كارلو الدولية»، إنه لم يكن أي من القائمين على المشروع يتوقعون له كل هذا النجاح في البداية.

وأضافت: «كان هناك سي إن إن، وبي بي سي الدولية، والجزيرة... اليوم وبعد فترة وجيزة، صرنا نحتل مكاناً مهماً في عيون ملايين المشاهدين في كل القارات. يتابعوننا على شاشة التلفزيون أو عبر تصفح الإنترنت، ينتظرون منا مفاتيح تساعدهم على فهم الواقع وتعقيداته، أو يرغبون بمشاركة حكاياتهم، سواء كانوا يتحدثون الفرنسية أو الإنجليزية أو العربية، أو قريبا الإسبانية. جميعهم يخبروننا عن تعلقهم بقناة لا تحمل توجهاً دينياً أو أيديولوجياً أو قومياً في رؤيتها للعالم. قناة تتبنى الحرية والمساواة، وأيضاً العلمانية وتعدد وجهات النظر، والعالمية والتشاركية، من أجل متابعة الأحداث».

وتابعت ساراغوس: «يتتبع فريقنا هذه الأحداث في أنحاء العالم، غالباً في مناطق خطيرة، ليس بروح المغامرة والرعونة، بل لأن صحفيينا يعلمون أن الصمت خطيئة، وهو حليف الديكتاتورية والمجازر. إنه تصرف أخوي حيال أولئك الذين لا صوت لهم، لأننا نهتم بأبناء جنسنا من البشر. نحن نحب العالم ونضعه في قلبنا، وهذا ربما هو سر هذا الصعود المذهل لفرانس24».

ومن جانبه، قال مارك سيقلي، مدير فرانس24، إن المحطة «تفردت بمسارها وحملت روح ريادة مستقلة طبعت هويتها. فهي تتميز بالتنوع، تقوم على كادر ينتمي لأكثر من 35 جنسية تعمل جنباً إلى جنب، الآلاف والآلاف من ساعات البث ومواكبة الحدث عن قرب بكل استقلالية ومصداقية في كل مكان وزمان».

وأضاف: «فرانس24 تنطق بثلاث لغات (الفرنسية، الإنجليزية، العربية) وقريباً بأربع، ستنطلق باللغة الإسبانية في سبتمبر. في هذا الزمن المضطرب حيث يسود العنف ورفض الآخر والانكفاء على النفس، وهو ما يلقي بظلال قاتمة على هذا العالم. تبقى البسمة، الأمل، الانفتاح، الفضول، الإخاء والتعاون بين العاملين في القنوات الثلاث، هي أعمدة فرانس24 ومرتكزاتها للتغلب على الصعاب ومواجهة التحديات».

وقال سيقلي: إن القناة شقت طريقها بين أشهر قنوات الأخبار العالمية «بفضل شغف فريقها ومهنيته، ووصلت إلى المراتب الأولى». وتابع: «كما أن خطها التحريري الفريد والقيم التي تتبناها جعلتها مرجعية في ساحة الإعلام الدولي. فرانس24، يوميا وفي 183 بلداً تشهد وعن قرب أفراح وأتراح البشر الذين يعيشون على سطح هذا الكوكب الأزرق الجميل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا