• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ترجيح وجود صلة بين مهاجم فندق سوسة وإرهابيين في ليبيا

تونس: بدء محاكمة المتهمين باغتيال بلعيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يوليو 2015

تونس (وكالات)

بدأت في تونس أمس محاكمة 24 شخصا متهمين بالتورط في قتل المعارض شكري بلعيد الذي كان معروفا بانتقاداته اللاذعة للمتشددين، وحضر الجلسة نحو 200 من المحامين والعديد من الصحفيين وعناصر الأمن بلباس مدني في حين تجمهر عشرات في الخارج هاتفين «تونس حرة والإرهاب برا».

ونظرا لكثافة الحضور، عقدت الجلسة في البهو الفسيح في الطابق الأول من مبنى قصر العدل وليس في قاعة المحكمة. وقالت أرملة القتيل بسمة خلفاوي: «سنرى اليوم ما إذا كانت العدالة ستأخذ مجراها أم لا. ستكون هناك مؤشرات حول الرغبة في تحقيق ذلك من عدمه». واتهمت أرملة بلعيد، بسمة الخلفاوي في وقت سابق أثناء إحياء الذكرى الثانية للاغتيال مسؤولين سياسيين وأمنيين بإخفاء بعض الحقائق المتعلقة بجريمة الاغتيال، واصفة ذلك بأنه «يعد مشاركة في الجريمة».

وقال عبد المجيد بلعيد شقيق شكري: «تأخرت المحاكمة وكنا ننوي الاعتصام أمام الداخلية. الآن بداية أولى الجلسات للمحاكمة تعد خطوة لكننا ما زلنا متحفظين». وأضاف بلعيد:«نريد أن يخضع للمحاكمة كل من حرض وتواطأ في الحكم وفي أجهزة الدولة. عندها سيكون لنا أمل كبير في المحاكمة».

وتطالب هيئة الدفاع عن شكري بلعيد بالاستماع إلى 17 عنصرا آخر كمتهمين من بينهم مسؤولون كبار في حكومة حزب النهضة وكوادر أمنية.

يذكر أن بلعيد المعارض بشدة لحركة النهضة التي كانت في سدة الحكم آنذاك قتل أمام منزله في 6 فبراير 2013، ما أثار صدمة واسعة في البلاد. كما تسبب اغتيال بلعيد في أزمة سياسية حادة دفعت بالحكومة التي كان يرأسها حمادي الجبالي، الأمين العام السابق لحركة النهضة، إلى الاستقالة. وظهر أربعة من المتهمين فقط في البهو الفسيح أمس، وتؤكد النيابة العامة أن 23 منهم قيد التوقيف والآخر لا يزال طليقا. ويتهم هؤلاء بـ«التحريض على ارتكاب جرائم إرهابية» و«الانضمام إلى مجموعة على علاقة بمنظمات إرهابية» والقتل العمد، بحسب محامي الدفاع عن أحدهم، وحملت السلطات التونسية التيار الجهادي مسؤولية قتل بلعيد. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا