• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المشاركون أكدوا أهمية تسليط الأضواء على دور الفئات المساعدة في خدمة المجتمع

مجلس ضاحي خلفان يستعرض وفاء الإماراتيين للعمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يوليو 2015

محمود خليل

محمود خليل (دبي) دحض المشاركون في المجلس الرمضاني لوزارة الداخلية الذي استضافه الفريق ضاحي خلفان نائب رئيس الشرطة والأمن في دبي كل الافتراءات التي تتشدق بها عدد من المنظمات الدولية حول أوضاع العمالة في الدولة، واستعرضوا صوراً مشرقة لحالات عديدة جسدت سماحة وسمو أخلاق ووفاء الإماراتيين للعمال بحيث عمد البعض منهم إلى استقدام خدم ليرعوا شؤون من كبر منهم في السن، فيما عمد البعض الآخر إلى تخصيص راتب مدى الحياة للبعض منهم وفاء منهم لهم على خدمتهم لسنوات طويلة، مؤكدين أهمية تسليط الأضواء على العاملين في الفئات المساعدة الذين قضوا عمرهم في خدمة المجتمع الإماراتي، وطالبوا بضرورة إصدار جواز سفر للمولود المواطن بمجرد صدور شهادة ميلاده. وتناول المتحدثون في المجلس الخدمات التي يقدمها قطاع الجنسية والإقامة والتحديات، كما تطرق المتحدثون إلى الخدمات الخاصة بالمواطنين مثل الجوازات وخلاصات القيد، والتسهيلات والخدمات الذكية، والإجراءات والتسهيلات للمتعاملين والإعفاءات والتخفيضات. والجديد في خدمات المواطنين ونتائج خدمة آمر. كما أشار المتحدثون إلى التحديات التي تواجه قطاع الجنسية والإقامة وشؤون الأجانب والمتمثلة بالمخالفين وملاحقتهم وواقع ثقافة الإبلاغ عنهم والأثآر الأمنية الاجتماعية للمخالفين وتشغيلهم التبعيات القانونية، فيما سلطوا الضوء على هروب الخدم وأسباب هذه الظاهرة وأثارها السلبية وإجراءات وزارة الداخلية لمواجهتها وتعاون الجمهور في محاربتها. العقبات والتحديات وتحدث العميد صلاح سيف بن سلوم مساعد مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب لأذونات الدخول والإقامة في إمارة دبي وقال: «إن قطاع إذونات الدخول والإقامة يعد من القطاعات الكبيرة والواسعة إذ يغطي 27 مركزاً داخلياً عدا الإدارة الرئيسية، علاوة على تغطيته 21 منطقة حرة»، لافتاً إلى أن العاملين في هذا القطاع في مطار دبي الدولي يعملون على مدار الساعة يومياً. وأكد أن غالبية العقبات والتحديات التي تواجه القطاع غالباً ما يتم التغلب عليها، مبيناً أن من أكثر التحديات التي تواجه القطاع تلك المتمثلة بالمقيمين الذين يعمدون إلى تجديد إقاماتهم قبل أيام قليلة من انتهاء سريانها ما قد يوقعهم في مربع الغرامات بسبب الإجراءات المطلوبة، مناشدا المقيمين بالعمل على البدء بإجراءات تجديد إقاماتهم قبل انتهاء صلاحيتها بشهر. وأوضح أن الخدمات الإلكترونية التي توفرها الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي سهلت الدخول والإجراءات وأصبح بالإمكان إنهاء المعاملات «أون لاين» سواء لتجديد إقامة أو طلب تأشيرة، مؤكداً أن مجالات إدارة أذونات الدخول هي الأخرى واسعة وكبيرة إذ تشمل العمل، والزيارات السياحية، وتأشيرات العلاج، والدخول مع مرافقين وتأشيرات الدارسين، المناطق الحرة علاوة على الخدمات المقدمة إلى البواخر السياحية. وفي المحور المتعلق بالخدمات التي تقدمها الإدارة للمواطنين تناول المتحدثون التسهيلات فيما يتعلق بالجوازات وخلاصة القيد والتسهيلات الذكية والإعفاءات والتخفيضات، وقال العقيد أحمد محمد المهيري مساعد المدير العام لقطاع الجنسية إن الجواز الذكي من أهم الخدمات المقدمة ويتضمن الجواز مواصفات أمنية عالية، فيما أشار كل من الفريق ضاحي خلفان واللواء محمد المري مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب إلى أهمية إصدار جواز سفر للطفل المواطن بمجرد إصدار شهادة ميلاد له. وأكد اللواء المري وجود تنسيق كامل بين إقامة دبي والجهات المعنية بتعقب المخالفين كشرطة دبي والبلدية ووزارة العمل ودوائر الإقامة في الدولة بهدف الحفاظ على الأمن في الإمارة، لافتاً إلى أن الإدارة حققت إنجازات ملموسة على صعيد ضبط المخالفين والمتسللين والتفتيش على المنشآت من خلال التعاون مع الإدارات المعنية . الفئات المساعدة وأشار اللواء المري إلى استحداث إدارة الفئات المساعدة لمتابعة جميع المسائل المتصلة فيهم، مبينا أن الإدارة الجديدة هي جزء من قطاع متابعة المخالفين والأجانب، موضحاً أن إنشاء إدارة الفئات المساعدة جاء حرصاً على حماية حقوق الفئات المساعدة وسعياً للحفاظ على العلاقة بين هذه الفئات وكفلائهم ومكاتب استقدام العمالة. ولفت إلى أن الإدارة الجديدة ستكون على وجه التحديد مسؤولة عن حل والتوسط في جميع المسائل المتعلقة بهذه الفئة من العاملين في دبي، مشيراً إلى أن قسم الفئات المساعدة يتألف من أربعة أقسام، تسوية المنازعات، والتفتيش والتوعية والخط الساخن، بالإضافة إلى قسم ترخيص مكاتب جلب الفئات المساعدة في دبي. وقال اللواء المري: « تعمل دبي بتوجيهات من الفريق أول سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الذي يحرص دائما على حماية حقوق الإنسان ويحث دائما على حماية حقوق الفئات المساعدة»، مشيراً إلى أن إتباع المعايير الدولية لحقوق الإنسان ليس تحدياً بالنسبة لدولة الإمارات لأن الإنسانية جزء من ثقافتنا وتقاليدنا» وأضاف: «نريد من الناس أن يكونوا واعين بحقوق وواجبات الفئات المساعدة، ولهذا الغرض سنقوم بإجراء حملات بهذا الصدد على مدار العام». وقال اللواء المري: «إن الإساءة للفئات المساعدة وعدم معاملتهم برفق أو عدم دفع أجورهم في الوقت المحدد أو عدم منحهم يوم عطلة يعتبر جريمة»، لافتاً إلى أن إدارة الفئات المساعدة ستكون في تطور مستمر لتقدم الأفضل لعملائها. كادر// مجلس ضاحي خلفان الرمضاني يستعرض سماحة ووفاء الإماراتيين للعمال قصص مشرقة واستعرض اللواء المري حكاية مضيئة تدلل على سمو اخلاق وانسانية الاماراتيين متمثلة حينما اعدت وزارة الداخلية فرقا نسائية لرصد فئات العمل المساندة، ولدى زيارة احدى المنازل تم اكتشاف حالات لخادمات تجاوزت أعمارهن في العمل لدى ذات العائلة 30 سنة و20 سنة. ومنهن من كبرت في السن في بيت مخدومها وأفنت عمرها في تربية الابناء فما كان من المخدوم إلا أن أحضر لها خادمة أخرى لخدمتها تقديرا لجهودها ورعايتها. كادر// مجلس ضاحي خلفان الرمضاني يستعرض سماحة ووفاء الإماراتيين للعمال قصص مشرقة قصص مشرقة واستعرض اللواء المري حكاية مضيئة تدلل على سمو أخلاق وانسانية الاماراتيين متمثلة أعدت وزارة الداخلية فرقا نسائية لرصد فئات العمل المساندة، ولدى زيارة إحدى المنازل تم اكتشاف حالات لخادمات تجاوزت أعمارهم في العمل لدى ذات العائلة 30 سنة و20 سنة. ومنهن من كبرت في السن في بيت مخدومها وأفنت عمرها في تربية الابناء فما كان من المخدوم إلا أن أحضر لها خادمة أخرى لخدمتها تقديرا لجهودها ورعايتها. كادر//مجلس ضاحي خلفان الرمضاني يستعرض سماحة ووفاء الإماراتيين للعمال جوانب مضيئة أكد الفريق ضاحي خلفان أن القانون الإماراتي يكفل حقوق العمال من الفئات كافة، وأهل الإمارات كرماء في التعامل مع فئات العمالة المساعدة. ولا تمر مناسبة أو أعياد أو أفراح إلا ويكرمون العامل لديهم واستعرض تميم حكاية خادمة كانت تعمل في احد منازل أبنائه، وأشار أنها عندما ذهبت للإجازة اتصلت وأخبرتهم أنها لا تريد العودة، وأنها حصلت على عقد عمل في هونغ كونغ، وبعد ثمانية أشهر عاودت الاتصال تتوسل أن تعود إلى الإمارات، لأن الحياة الكريمة التي قدمت لها لم تجدها في أي مكان ذهبت إليه. وقال خلفان: «إن الكرم متأصل في نفوس أبناء الإمارات، وهم ليسوا بحاجة إلى منظمات إنسانية كي تعلمهم أصول التعامل مع العمالة، بل الدين الحنيف حدد أطر تلك المعاملة بما يكفل الحقوق للجميع. وأشار إلى أنه خصص راتباً تقاعدياً مدى الحياة لشخص عمل لديه، وبعد تقاعده التزم خلفان شخصياً بإرسال راتب شهري له مدى الحياة، تقديراً لجهوده». كادر//مجلس ضاحي خلفان الرمضاني يستعرض سماحة ووفاء الإماراتيين للعمال استقدام العمالة أكد الفريق ضاحي خلفان أهمية الدور الذي يقع على مكاتب استقدام العمالة في إعطاء صورة واضحة للعامل عن الشخص الذي سوف يعمل عنده. وأن تؤمن مكاتب استقدام العمالة المساعدة مكاتب إيواء عند الضرورة عند رغبة الخادمة في ترك العمل لأسباب مقنعة. وعلى الكفيل ان يوفر بيئة عمل آمنة للعامل وأن يحقق له الاستقرار. بلاغات هروب قال خلف أحمد الغيثي مساعد المدير العام لقطاع متابعة المخالفين والأجانب، إن معظم الشكاوى التي ترد إلى إدارة الفئات المساعدة تتركز حول التأخير أو عدم دفع الراتب، وهناك بلاغات هروب، وحجز جوازات السفر لدى الكفيل وطلب لإلغاء الإقامة، مبيناً أن الإدارة تستقبل أي نوع من الشكاوى سواء من الكفيل، أو من الفئات المساعدة أو من مكاتب جلب العمالة، لافتا إلى أن تقبل الشكوى يتم إما عن طريق &ldquoخدمة أمر&rdquo أو بالحضور شخصياً إلى مقر الإدارة في قطاع متابعة المخالفين والأجانب في العوير، كما يمكنهم الاتصال على 8005111 أمر، أو على 047074878 أو الرقم 047074889 أو يمكن إرسال البريد الإلكتروني من خلال موقع الإدارة لافتاً إلى أن عدد المخالفين الذين استفادوا من المهلة التي منحتها حكومة الإمارات لمخالفي قانون الإقامة بلغ ‬61 ألفاً و‬826 شخصاً من مختلف الجنسيات، . في 2012-2013، ومنهم 21 ألف مخالف في دبي، موضحاً أن الإدارة لا تشجع الناس على مخالفة القانون بل الإدارة تفتح أبوابها لمساعدة أي شخص لديه مشكلة بتقديم التسهيلات الممكنة. ولفت إلى أن الإدارة اعتمدت في القبض على المخالفين عبر تحليل المعلومات وتشابكها، مشيراً إلى أن الخطط المشتركة مع الشركاء الاستراتيجيين ساعدت عبر الحملات المشتركة في ضبط هذه الظاهرة، ويتم التنسيق مع المناطق الحرة وتعقد اجتماعات شهرية لتقدير عدد المخالفين والعمل على تنسيق أوضاعهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض