• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

ضربة جديدة للشباب

توماس يدفع ثمن الإنذارات ويغيب عن «الجوارح»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 ديسمبر 2016

منير رحومة (دبي)

تتواصل مشاكل الشباب في دوري الخليج العربي بعد تلقي الخسارة الثانية على التوالي، وتراجعه إلى المركز الخامس في الترتيب، بفقدان صانع الألعاب وهداف الفريق الأرجنتيني توماس، الذي حصل على الإنذار الثالث أمام الظفرة.

وبذلك تواجه «فرقة الجوارح» فريق الوصل ضمن «الجولة 12» للدوري، من دون لاعبين أجنبيين، على اعتبار أن الهولندي رود بويمانز موجود في هولندا، بسبب عدم قدرته على المشاركة في التدريبات، بعد الإصابة التي تعرض لها في الرأس.

وعبر توماس عن أسفه لحصوله على ستة إنذارات حتى الآن في الدوري، مقدماً اعتذاراته لجماهير ومسؤولي النادي، مؤكداً أنه يتحمل المسؤولية، لأنه يجب أن يتأقلم مع أجواء الكرة الإماراتية، ويتجنب الحصول على الإنذارات.

وأضاف أن أغلب الإنذارات لم تأت من خشونة في اللعب أو أثناء التحام مع لاعبي الفرق المنافسة، وإنما لأسباب غير مبررة في نقاشات مع الحكام، وشدد على أن ردة فعل الحكام قاسية تجاه اللاعبين، خاصة خلال مناقشتهم بخصوص القرارات.

وقال توماس: العديد من القرارات التحكيمية لا ترتقي إلى الإنذار مثلما يحدث في أوروبا، إلا أن حكام دوري الخليج العربي يتعاملون بنوع من القسوة مع اللاعبين. وشدد على أنه يتحمس كثيراً خلال المباريات، ويعيش أجواء اللقاء بكل جدية، مما كلفه عدداً كبيراً من الإنذارات في فترة وجيزة من عمر الدوري، الأمر الذي يدفعه لمراجعة حساباته، حتى لا يترك فريقه منقوصاً، خاصة في مثل هذه المرحلة الصعبة، وشدد توماس على أن الفترة السلبية لن تستمر طويلاً في الشباب، لأن الروح القتالية للاعبين قادرة على تصحيح الوضع، وإعادة الفريق إلى مكانه الطبيعي واستعادة النتائج الإيجابية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا