• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في اجتماع اللجنة العليا

نهيان بن مبارك يعتمد «روح الاتحاد» شعاراً لاحتفالات اليوم الوطني الـ 44

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد) أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، رئيس اللجنة العليا للاحتفال باليوم الوطني الرابع والأربعين أن الاحتفال باليوم الوطني يمثل مناسبة يسعد بها كافة أفراد المجتمع الموجودين على أرض الإمارات، باعتبارها التاريخ الأهم في هذا الوطن، وبداية لما تعيشه الدولة من نهضة وأمان ورخاء وتقدم على كافة المستويات. كما أنها تذكرنا بالآباء المؤسسين وعلى رأسهم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أرسى دعائم هذا الوطن وجعل الإنسان الإماراتي على رأس أولوياته، وسارت على النهج نفسه قيادتنا الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات حتى أصبحت الإمارات رمزاً للتقدم والنمو والرفاهية والأمان، ليس على مستوى منطقتنا فقط، وإنما على المستوى الدولي. جاء ذلك خلال اجتماع معاليه بأعضاء اللجنة العليا، حيث اعتمد شعار اليوم الوطني الـ 44 ومناقشة الفعاليات المقترحة لاحتفالات الدولة لهذا العام من خلال ما قدمته اللجان والهيئات المحلية في إمارات الدولة من مقترحات وتصورات لأجندة فعاليات هذه الاحتفالات، حيث تركز على إبراز قيم وتقاليد وتراث وثقافة الإمارات، والمنجزات الكبرى التي تحققت بفضل القيادة الرشيدة وانتقلت بالإمارات إلى دولة عصرية متطورة في شتى المجالات. وقد تم اعتماد شعار (روح الاتحاد) ليكون الشعار الرسمي لاحتفالات هذا العام في كافة الإمارات والهيئات والمؤسسات، مع تعديل الرقم إلى (44) وذلك بهدف ترسيخ هذا الشعار في نفوس الجمهور ولتبقى ذكرى «روح الاتحاد» خالدة في نفوس أبناء الوطن والمقيمين على أرضه. وصرح معالي الشيخ نهيان بن مبارك بأن الفعاليات الوطنية لهذا العام ستشهد تطوراً نوعياً وكمياً، بحيث تتكامل فيما بينها لتقدم صورة حقيقية ومتكاملة للإمارات بتراثها وحاضرها ومستقبلها المأمول، بمشاركة رسمية وشعبية كبيرة من الوزارات والدوائر والهيئات المحلية والاتحادية وشركات القطاع الخاص والمواطنين والمقيمين، مشيداً بجهود أعضاء اللجنة العليا رؤساء اللجان الفرعية بكافة إمارات الدولة الذين أبدوا رغبة كبيرة في أن تكون الفعاليات على مستوى المناسبة الوطنية الأهم في تاريخنا، داعياً جميع العاملين في إمارات ومدن الدولة للمشاركة الفعالة في تنظيم ووضع أجندة هذه الاحتفالات من خلال لجان العمل المختلفة التي وضعت الاستراتيجيات اللازمة والفعاليات التي من شأنها إبراز هذا الحدث بما يليق بأهميته. وقال معاليه: إن مشاركة كافة الهيئات والدوائر الرسمية المحلية والاتحادية والقطاع الخاص والمواطنين والمقيمين في الاحتفالات يقدم للعالم صورة تدل على تماسك وتلاحم المجتمع الإماراتي بكافة فئاته تحت راية واحدة هي علم الدولة، وفي ظل قيادتنا الرشيدة التي ندين لها بالولاء المطلق، مؤكداً أن الاحتفالات بهذه المناسبة الغالية على قلوب أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة والمقيمين على أراضيها سوف تتواصل حتى يوم الثاني من ديسمبر القادم وهو اليوم الذي أعلن فيه ميلاد دولة الإمارات العربية المتحدة والتي أصبحت خلال أربعة وأربعين عاماً من أكثر الدول تطوراً ورقياً ونهضة. كادر// نهيان/ اليوم الوطني الاحتفالات في المناطق البعيدة ووجه معاليه بأهمية أن تصل كافة الاحتفالات إلى أهالينا في المناطق البعيدة، وأن يكون هناك تنسيق مستمر بين كافة اللجان الفرعية للإمارات واللجنة العليا، حتى تخرج الاحتفالات في أبهى صورة ممكنة، مؤكداً أن الاحتفاء بمسيرة عطاء أم الإمارات سيكون من العلامات الرئيسية هذا العام، مشيرا إلى أهمية التعاون مع كافة المؤسسات السياحية لكي تصل الفعاليات إلى كافة زوار الإمارات. وأشار معاليه إلى أهمية مشاركة جميع شرائح المجتمع من المواطنين والمقيمين والتنسيق والتوزيع لجميع الفعاليات لتحقيق الهدف المنشود منها بأن تعم الفرحة جميع أرجاء الدولة، وأوضح أن الاحتفال بهذه المناسبة الغالية على قلوب الجميع يتطلب منا إبراز أهمية ذكرى اليوم الوطني للدولة التي يستلهم الجميع فيها الإنجازات العملاقة التي تحققت على يد مؤسسها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض