• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

4 مواجهات قوية في الليجا

«البارسا» و«المهمة الصعبة».. الريال يبحث عن «العلامة 35»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 ديسمبر 2016

مراد المصري (دبي)

يبدأ برشلونة المهمة الصعبة من أجل محاولة الاحتفاظ باللقب، حينما يحل ضيفاً على أوساسونا خارج الديار، وهو يتأخر عن ريال مدريد بفارق 6 نقاط، الفريق الباحث عن إكمال مسيرة 35 مباراة متتالية دون خسارة حينما يواجه ديبورتيفو، لينفرد الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني بهذا الإنجاز الفريد من نوعه في محطات «الملكي»، وذلك في أبرز مباريات الجولة 15 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويقام اليوم 4 مباريات في الليجا، تكون البداية بمواجهة برشلونة وأساسونا، ثم ريال سوسيداد مع فالنسيا المتعثر والباحث حالياً عن الهروب عن الهبوط، ويلتقي لاس بالماس مع ليجانيس، ثم ريال مدريد مع ديبورتيفو.

واستعاد برشلونة جزءًا من الثقة المفقودة بعد سلسلة تعادلاته في الدوري، حينما حقق فوزاً كبيراً على بروسيا مونشنجلادباخ الألماني برباعية نظيفة في دوري أبطال أوروبا، وهي المباراة التي دخل فيها التركي أردا توران الأجواء مجدداً بإحرازه ثلاثية، فيما رفع الأرجنتيني ليونيل ميسي غلته إلى 19 هدفاً هذا الموسم في مختلف المسابقات.

ولعل أبرز ما خرج به برشلونة في هذه المباراة، كان استعادة أسلوبه القديم بالاحتفاظ وتمرير الكرة، حيث حطم الرقم القياسي في عدد التمريرات بنفس المباراة بالمسابقة الأوروبية منها 643 تمريرة في منتصف ملعب الخصم بالذات، علما إنه تصدر ترتيب مجموعته في دوري أبطال أوروبا للعام العاشر على التوالي.

وتأتي هذه المباراة في وقت كشفت فيه وسائل الإعلام عن وجود مفاوضات جارية حاليا بين إدارة الفريق والنجم ميسي، للإعلان عن عقد جديد ضخم للحفاظ على الجوهرة الأرجنتينية، وذلك بعدما تردد رغبته بالرحيل عقب نهاية عقده بعد عامين، لكن النادي الإسباني لا يريد ترك أي أمر للصدفة.

من جانبه يمر ريال مدريد بفترة ثقة كبيرة في الدوري الإسباني، بعدما عاد بتعادل ثمين من معقل منافسه المباشر برشلونة، ورغم الاهتزاز بالتعادل مع دورتموند في دوري أبطال أوروبا، يبدو الفريق الملكي جاهزاً للتخلص من عقبة منافسه ديبورتيفو، خصوصاً مع استعادة عدد من لاعبيه المصابين في الفترة الماضية، أبرزهم الألماني توني كروس والإسباني ألفارو موراتا، واستعادة الفرنسي كريم بنزيمة تألقه بتسجيله ثنائية في مرمى دورتموند، ليصبح اللاعب الوحيد رفقة ميسي، الذي نجح بتسجيل الأهداف في جميع المواسم ال12 الماضية في دوري أبطال أوروبا.

من جانبه يمر فالنسيا بفترة حرجة للغاية مع مدربه الإيطالي تشيزاري برانديلي، حيث يمتلك الفريق 12 نقطة فقط، ويتساوى مع خيخون بالمركز الثامن عشر الذي يعني هبوطه، حيث يشفع له فارق الأهداف فقط، وهو ما يجعل وصيف أوروبا سابقا أمام مهمة كسب النقاط للخروج من هذا المأزق حينما يقابل ريال سوسيداد، الذي قدم وجهين مختلفين بعد التعادل أمام برشلونة، تعرض لخسارة بخماسية أمام ديبورتيفو في الجولة الماضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا