• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يراه شهراً للتكامل والروحانية والكرم والقرب من الله

علي حسنين: ابكي حين ينتهي رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يوليو 2015

سعيد ياسين: القاهرة

لا ينسى الفنان علي حسنين شهور رمضان التي كان يقضيها في طفولته في بيوت أقاربه الواسعة في الاسكندرية، والتي كانت ملتقى سنوياً لقراءة القرآن والقاء التواشيح والابتهالات والصلاة حتى أوقات متأخرة من الليل، إلى جانب اهتمام وتدليل الكبار له. ويقول علي حسنين إنه ينتظر رمضان بشغف كل عام "يمثل اشياء كثيرة لي وللجميع، حيث أعيشه بكل حب، وأتمنى أن لا ينتهي لدرجة أنني أبكي حين يوشك على الانتهاء لشعوره بأن السكينة والهدوء واختفاء العصبية تذهب معه، وهذا الأمر يدركه جيداً من يستوعب ويعرف قيمة رمضان الذي يمنحك احساساً من نوع خاص بأن هناك قوة إلهية تعتني بك وتسهل لك كل امورك، وتشعرك بالخير والشفافية في كل خطوة تخطوها. ويرى الشهر الكريم شهراً للتعاطف والتكامل والكرم والقرب من الله، ولا ينسى محاسبة نفسه خلال هذا الشهر على ما فعله طوال العام، ولا يخفي سعادته بالحالة الايمانية التي تنتاب الشباب، حيث تمتليء المساجد بهم طوال الشهر، وهذا الامر لم يكن بهذه الصورة في الماضي. وأشار إلى أن حالته المزاجية تختلف في رمضان عن باقي شهور السنة، ويقول: حين أرى أفعال الناس الطيبة في الشهر الكريم أسعد كثيراً وأدعوا الله أن تستمر حالتهم هكذا على مدار العام. وأكد على أن ما يحدث في رمضان يمثل حالة روحانية تجعل الفرد المسلم يعود لبيته وأسرته وأصدقائه وزملائه ويدرك القيمة العظمي للترابط الاجتماعي الذي ينساه الجميع في الشهور الأخرى. ويحرص ان يعيش رمضان وسط أهله وأولاده وأخوته، ولا يميل لتلبية دعوات الآخرين من زملاء الوسط الفني على موائد الفطور او السحور، كما لا يقوم بدعوة أحد من خارج اطار العائلة، ولا يخرج إلا لبيت شقيقته أو ابنه أو ابنته. ولا يمانع مشاركة زوجته فيما تقوم به في المطبخ، الى جانب تحضير السلاطات التي يجيد عملها، واعداد السفرة وتجهيز الكراسي بشكل منظم. وعما اذا كان الاحتفاء بشهر رمضان تراجع مقارنة بالماضي، يقول: الاحتفاء لا يقل، ولكنه يزيد كل عام، وقد يكون مرجع هذا أننا نزيد كبشر، ويزداد كم الناس الذين يقتربون من الله أكثر، وقديماً كنا نرى بعض الناس يفطرون جهراً في نهار رمضان بدون مبالاة، وحالياً لا يوجد هذا الأمر، لدرجة أنني أعرف مسيحيين يصومون احتراما لمشاعر المسلمين. وتوقف عند أول رمضان قام بصيامه، وقال: نحن أسرة كبيرة، وتعودنا على الصيام من سن السابعة، وأذكر أن رمضان كان يأتي في شهور شديدة الحرارة، وكنت أشرب بدون أن يراني أحد، وفعلت هذا الأمر مرة أو اثنتين ولكنني ندمت فيما بعد. وعما اذا كان يمارس طقوساً معينة في رمضان، يقول: الطقس الذي لا أفعله في بقية العام أنني أجلس لأقرأ القرآن الكريم، وانا حزين من نفسي لأنني لا أفعل هذا إلا في رمضان، وأتمنى أن يعينني الله على فعله في بقية الشهور. وعن أعماله الرمضانية التي لا ينساها، يقول: لاشك أن الاعمال التي اقدمها في رمضان تمنحنى مقابلاً مادياً يجعلني أستقبل رمضان بشكل جيد كرب أسرة، ولقد شاركت في مسلسلات "ألف ليلة وليلة" لأربع مرات تصادف فيها أن أحبني الجمهور بدرجة كبيرة في الأدوار التي جسدتها ومنها "ملك النار" أو "الجن الاحمر" الذي يطير ويفعل اشياء غريبة، ومثل هذه الأدوار كانت فاتحة خير على.

مرفق صورة

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا