• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مآذن من بلادي

مسجد بن مدية.. جماليات تعكس الأصالة المعمارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يوليو 2015

ماجد الحاج

الشارقة (الاتحاد)

تأخذ بيوت الله في الإمارات أشكالًا تفوق الوصف حيث يتفنن ممولو إنشاء هذه الجوامع في إبراز مساجدهم بشكل يليق بالهدف الذي أنشئت من أجله. وتبرز عمارة المساجد في الدولة الحداثة بأبهى صورها وهنا يبرز واحد من مساجد الإمارات تفنن مصمموه في بنائه،

وهو مسجد بن مدية في دبي الذي يعد واحداً من المساجد الحديثة تم الشروع في تصميمه عام 1982 من قبل معماري يوناني وتم الانتهاء من تصميمه عام 1987 وسلم في عام 1990.

بساطة واضحة

يمتاز مسـجد بـــن مدية بالبساطة الواضحة في جميع مكوناته وإجمالي مساحته 2100 متر مربع ، وتبدو العمارة الحديثة في مكوناته حيث يعكس السقف انتقالًا في المستويات يغني عن وجود القبة ويبلغ ارتفاع المئذنة 45 متراً وتأخذ شكل المربع وتعكس قمتها تمازجاً بين الأبراج والمباني الحديثة في تقاطع بصري جميل ، أما جدران المسجد الخارجية فتأخذ اللون البني حيث كسيت الجدران بالطوب ذي اللون الأجر الذي أعد خصيصاً لهذا المسجد.

الرخام الأبيض

أما الداخل فلا يبـتعد في حداثته عن الخارج، حيث حشوات الرخام الأبيض الناعم ذات التأثير البصري الأخاذ وللمسجد قبو يستوعب 360 مصلياً ،إضافة إلى دور أرضي وهي قاعة المسجد الرئيسية وتستوعب 500 مصل، أما «الميزانين» فيستوعب 230 مصلياً إضافياً. وقد روعي في هذا المسجد التحكم بالإضاءة الطبيعية بشكل جميل حيث تم إنشاء فتحات في جدار المحراب المتجه إلى القبلة يسمح بمرور الضوء بشكل طبيعي ليضفي جمالًا على المحراب الذي كوسي بالقيشان ذي اللونين الأزرق والبيج ليغمر النور تلك الآيات في منظر بديع يسر الناظرين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا