• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

السعودية تستفيد من خبرة أبوظبي في إنشاء أسواق الأسماك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 ديسمبر 2016

جمعة النعيمي (أبوظبي)

وقع الاتحاد التعاوني لجمعيات صيادي الأسماك بأبوظبي، ومجلس الجمعيات بالمملكة العربية السعودية، ومركز أبحاث الثروة السمكية بجازان، مذكرة تفاهم، تستهدف الاستفادة من تجربة الاتحاد في إنشاء وإدارة أسواق الأسماك الحديثة والمطورة.

وقال المستشار علي المنصوري رئيس الاتحاد، ورئيس جمعية أبوظبي التعاونية لصيادي الأسماك، إن وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمملكة العربية السعودية، ممثلة بمركز أبحاث الثروة السمكية بجازان، وبالتنسيق مع مجلس الجمعيات، وجمعية صيادي الأسماك بجازان، قرر إنشاء سوق حديث للأسماك، يتضمن: منطقة مزاد، ومعارض للبيع مكتملة الخدمات، وورش لصيانة القوارب، ومصانع للثلج، ومحلات لتقطيع الأسماك، ومستودعات وغرف تبريد، ومطاعم، ومحلات مأكولات بحرية، ومحطة محروقات.

وأوضح المنصوري أنه نظراً لخبرة وتجربة الاتحاد التعاوني لجمعيات صيادي الأسماك بأبوظبي في إنشاء وإدارة أسواق الأسماك الحديثة والمطورة، اتفقت الأطراف الثلاثة بموجب المذكرة، على التعاون وتبادل التجارب فيما يخدم إنشاء السوق، إضافة إلى المساعدة في تصميمه، والإشراف على إنشائه، وتسويق إنتاج الصيادين، وتبادل الخبرات، ونقل التقنية، وتطبيق مبدأ التعاون في تسويق منتجات الأسماك.

وأضاف رئيس الاتحاد، أن هناك مجموعة من الالتزامات بين الأطراف الثلاثة، تتضمن: التزام مركز أبحاث الثروة السمكية في تأمين احتياجات جمعية صيادي الأسماك بجازان من الأراضي لإنشاء السوق، والتزام جمعية صيادي الأسماك بجازان بتمويل وإنشاء المشروع مادياً وإعداد التصاميم والمخططات والإشراف على التنفيذ وتشغيل السوق وإدارته، والتزام مجلس الجمعيات التعاونية في التنسيق بين الجهات المعنية وتقديم الدراسات اللازمة للمشروع، والتزام الاتحاد التعاوني لجمعيات صيادي الأسماك بأبوظبي بتقديم الاستشارات والخبرات والتجارب والدعم الفني لجمعية جازان لصيادي الأسماك، فيما يخص تنفيذ وإنشاء وإدارة سوق جازان المطوّر للأسماك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا