• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ابن عم ميسي: ليو أكسبنا عادة سيئة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يناير 2014

ساو باولو (د ب أ) - يفضل الأرجنتيني ماكسمليانو بيانكوتشي، البقاء في البرازيل، مبديا حذره تجاه العنف الذي يضرب كرة القدم في بلاده. وقال بيانكوتشي «29 عاما» في مقابلة مؤخرا مع وكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ) بمنزله في مدينة سلفادور، الواقعة شمال شرقي البرازيل «لو اعتمد الأمر على رغبتي لكنت الآن في نيويلز، لكنني أفكر كثيرا في عائلتي، وأعتقد أن الناس هناك تغالي كثيرا في انفعالاتها وذلك يصيب المرء بالريبة».

وكان كل مشوار المهاجم، وهو ابن عم ليونيل ميسي، مع اللعبة في الخارج مع أندية بدول باراجواي والمكسيك والبرازيل. ويعتقد الهداف، الذي يلعب في الوقت الحالي لفيتوريا البرازيلي وقد ينضم إلى باهيا أو فاسكو دا جاما، أن كرة القدم الأرجنتينية عليها أن تتعلم الكثير من نظيرتها البرازيلية. وتابع «في الأرجنتين تذهب لتنفيذ ضربة ركنية فيضعون درعا لحمايتك، يبدو لي أننا نتحدث عن وضع شديد الغرابة. لم يعد منطقيا أن تكون الأمور على هذا النحو». كما تحدث بيانكوتشي عن ابن عمه، الذي عاد إلى تدريبات برشلونة بعد غياب طويل للإصابة، وقال «من الغريب رؤية ليو مصابا، وأستغرب لعدم رؤيته يتألق في أوج مستواه. لقد أكسبنا جميعا عادة سيئة ، فغاب مباراتين أو ثلاثا وبات يتلقى الانتقادات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا