• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م
  07:00     ترامب: الاتفاق النووي مع إيران هو مصدر "إحراج"        07:01     ترامب يتوعد أمام الأمم المتحدة بسحق "الإرهاب الإسلامي المتطرف"        07:02    ترامب: حان الوقت لفضح الدول التي تدعم جماعات مثل القاعدة وحزب الله        07:02     ترامب: زعيم كوريا الشمالية يقوم بـ"مهمة انتحارية"        07:03    ترامب: سنوقف "الإرهاب الإسلامي الأصولي" لأننا لا نستطيع السماح له بتدمير العالم بأسره        07:06    ترامب يقول إنه يدعم إعادة توطين اللاجئين في أٌقرب مكان من بلادهم    

نجلاء فتحي في «الرداء الأبيض»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 ديسمبر 2016

القاهرة (الاتحاد)

«الرداء الأبيض» فيلم اجتماعي رومانسي استعراضي أحدث نقلة مهمة في مشوار بطلته نجلاء فتحي.

ودارت أحداثه من خلال شخصية رجل طيب القلب «عمر بك» يعيش بعقلية الماضي، ويغضب غضباً شديداً حين يعرف أن ابنه الوحيد «كمال» تزوج من دون علمه فتاة فقيرة، وتمر السنوات، وتقوم «دلال» بنشل حافظة نقود «أحمد» وتهرب منه، إلا إنه يعثر عليها ويقدمها إلى الشرطة، لكنها تحكي قصة حياتها، حيث تزوجت «كمال» رغم إرادة والده الثري، وعاشت معه لحظات سعيدة حتى بلغت ابنتهما تسع سنوات، وعلم والده وأصر على تطليقها من ابنه الذي يموت بعد مواجهة والده له مباشرة إثر حادث سيارة، ويصر «عمر» على حرمانها من ابنتها، ويطردها خارج قصره ويأخذ الحفيدة، ويربي فيها إحساسها بالمستوى الذي يعيش فيه، ويوهم الصغيرة أن أمها ماتت، وتمر السنون وتصبح الفتاة شابة جميلة، ولذلك قامت «دلال» بالسرقة لشراء فستان لتحضر به حفل زفاف ابنتها، ويذهب معها «أحمد» مقتنعاً بقضيتها، وتفلح «دلال» في إخبار ابنتها بالحقيقة، ويثور الجد عليها.

وشارك في بطولة الفيلم، الذي عرض عام 1975، نجلاء فتحي، وأحمد مظهر، وزهرة العلا، ويوسف وهبي. وهو عن قصة وسيناريو وحوار حسن رمزي، ونيروز عبدالملك، وإخراج حسن رمزي، واحتوى الفيلم أغنيتين كتبهما فتحي قورة، ولحنهما حسن أبوزيد، الأولى «مش قادر أصدق» غناء سناء البارودي، والثانية «انت حبيبي» غناء هيام هلال.

وقالت الفنانة هدى رمزي إنها كانت طالبة في الثانوية العامة، أثناء تحضير والدها حسن رمزي لفيلم «الرداء الأبيض» الذي أخرجه وأنتجه، وأنه كان من المفترض أن بطلة الفيلم نجلاء فتحي لها ابنة صغيرة «هناء»، وتم الاستقرار وقتها على الفنانة بوسي، والتي كانت طالبة في الجامعة حينذاك، ولكنها اعتذرت لانشغالها في الامتحانات، ووقعت أسرة الفيلم في مأزق. وتابعت: «اقترحت نجلاء فتحي على المنتج اسمي لأجسد الدور، ووافق والدي بعد إلحاح مني».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا