• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

سجن وزير فرنسي سابق أدين بالاحتيال الضريبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 ديسمبر 2016

أ ف ب

حكم القضاء الفرنسي، اليوم الخميس، بالسجن ثلاث سنوات مع النفاذ على وزير الميزانية الفرنسي السابق جيروم كاهوزاك بعد إدانته بالتهرب الضريبي وغسل الأموال في إطار أكبر فضيحة في عهد الرئيس الحالي فرنسوا هولاند.

 ومنعت المحكمة الرجل، الذي قاد مكافحة التهرب الضريبي من قبل، من الترشح في الانتخابات. كما حكمت على زوجته باتريسيا بالسجن سنتين.

 من جهة أخرى، حكم القضاء الفرنسي على المصرف السويسري "ريل"، الذي يتخذ من جنيف مقرا له، بدفع غرامة قدرها 1,875 مليون يورو لأنه كان "أداة إخفاء الموجودات".

 وفرضت العقوبة القصوى على المصرف بتهمة غسل أموال لكنه أفلت من منعه من ممارسة أي نشاط مصرفي في فرنسا، كما طلب الادعاء.

 وحكم على المصرفي فرنسوا ريل بالسجن لسنة مع وقف التنفيذ، وبدفع غرامة قدرها 375 ألف يورو.