• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

«إقلاع» ثانياً و«لزاز» ثالثاً

«زلزال» على عرش «حديريات» البوانيش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 ديسمبر 2016

مصطفى الديب (أبوظبي)

توج «زلزال» لمروان عبد الله المرزوقي بطلاً لسباق حديريات للبوانيش الشراعية، الذي نظمه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت على كورنيش العاصمة أمس الأول. وتوج الفائزين ماجد عتيق المهيري، المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت.

وحل ثانياً «إقلاع» لمروان عبد الله المرزوقي، فيما جاء «لزاز» لخليفة مهير المزروعي ثالثاً، وفي المركز الرابع جاء «الرائد» لمكتوم عتيق المهيري، أما المركز الخامس فكان من نصيب «خزام» لأحمد سعيد سالم الرميثي، وسادساً حل «مهاجر» لأحمد خادم المهيري، وفي المركز السابع جاء «غياث» لجمال عبد الله سالم العديدي، وحل «العديد» لحمد راشد محمد الرميثي ثامناً، فيما كان المركز التاسع من نصيب «رجام» لأحمد طارش عتيق القبيسي، وفي المركز العاشر حل «مرعب» لزايد صالح حمد الحمادي

وفي نهاية سباق حديريات للبوانيش يكون الستار قد أسدل على موسم السباقات الشراعية التراثية التي ينظمها نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، على أن يبدأ الموسم الجديد مع بداية العام المقبل بسباقي فئة 60 قدماً و22 قدماً.

وكان النادي قد نظم ثلاثة سباقات لفئة البوانيش على مدار الموسم، كما نظم مثلها لفئة 22 قدماً وكذلك لفئتي 43 و60 قدماً. وبعيداً عن السباقات التراثية يستضيف النادي البطولة العربية للشراع الحديث، كما ينظم بطولة خاصة لليخوت الشراعية الحديثة خلال هذا الشهر أيضاً.

من جهته، وجه ماجد عتيق المهيري الشكر إلى المتسابقين في سباق حديريات على الالتزام باللوائح والقياسات المنظمة للسباق، مؤكداً أن الحدث كان بمثابة مسك الختام لسباقات النادي التراثية، وأن أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، كان حريصاً على توسيع قاعدة المشاركين في الفعاليات بمختلف فئاتها، بداية من البوانيش و22 قدماً، ومروراً بفئة 43 قدماً، وانتهاء بفئة 60 قدماً.

وأعرب عن سعادته البالغة بحجم المشاركة في مختلف السباقات، مؤكداً تخطي عدد البحارة لحاجز الأربعة آلاف بحار في فئتي 43 و60 قدماً، مشيداً بأداء البحارة وسعيهم الدائم نحو المشاركة والتفاعل مع التراث الوطني الأصيل.

وشدد على أن النادي كان حريصاً أيضاً على خروج كل المناسبات بالشكل الذي يليق بسمعته وبحجمه كنادٍ كبير بدأ مسيرته في عالم الشراع التراثي بشكل جيد شهد له الجميع، وتمنى أن يكون التوفيق حليف الجميع فيما هو مقبل من أحداث، واعداً بأن يكون النادي عند حسن الظن به دائماً في الأحداث المحلية والتراثية، وكذلك البطولات الكبرى التي سيستضيفها على مدار الموسم.​

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا