• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الحبس والإبعاد لآسيوي هتك عرض طفلة عمرها سنتان ونصف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يناير 2014

إبراهيم سليم (أبوظبي)

قضت محكمة جنايات أبوظبي برئاسة المستشار سيد عبد البصير، بالسجن لمدة 10 سنوات، بحق آسيوي هتك عرض طفلة عمرها سنتان ونصف، وجلده 80 جَلدة لتعاطيه الكحول، بالإضافة إلى حبسه لمدة شهر وإبعاده بعد تنفيذ العقوبة، عن الدولة لمخالفته شروط وقوانين الإقامة داخل دولة الإمارات.

وكانت أم المجني عليها قد لاحظت في أحد الأيام وجود آثار دماء على ملابس طفلتها. وبعدها بيومين، لاحظت وجود دماء مرة أخرى على ملابس المجني عليها واحمرار في منطقة حساسة من جسدها، وبدأت ترتاب في الأمر وأخذت تسأل عما حدث بالتفصيل لها حينما كانت خارج المنزل.

وأكد الطفل أخو المجني عليها لأمه، أنها حينما خرجت ذهب هو وأخته إلى منزل جدهما، وخارج منزل الأخير جاء رجل أعطاه 5 دراهم وقال له أن يذهب لشراء ما يريد من البقالة ويترك أخته معه، وهو بالفعل ما حدث، ليدلي الطفل لاحقاً بإسم ومواصفات المجني عليه الذي تم الحكم عليه.

كما أكدت الخادمة التي تعمل في منزل المجني عليها والمسؤولة عن رعاية الطفلة، يوم وقوع الجريمة وعلى مدى يومين من الواقعة أنها لاحظت أن الطفلة كانت تبكي وتصرخ بشكل غير طبيعي كما أنها كانت تنزف من حين لآخر.

واعترف المتهم أمام الشرطة بعد القبض عليه بارتكابه الواقعة، وأنه أخذ الطفلة الصغيرة إلى داخل مبنى قيد الإنشاء وقام بإغتصابها مرتين، غير أنه عاد لإنكار جميع التهم المنسوبة إليه أمام المحكمة، وبعد العرض على الطب الشرعي، أكد التقرير ارتكابه الواقعة، وكذلك أدلة الثبوت.

     
 

يجب أن تكون العقوبة أشد

يجب إيقاع أقصى العقوبات بمثل هؤلاء المجرمين الذين لم يرفقوا بحتى بطفلة عمرها سنتين ونصف....حسبنا الله ونعم الوكيل

أكرم | 2014-01-21

?

حسبي الله ..إعدام بالوسيلة المتاحة ...!

سعد | 2014-01-21

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض