• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الكرسي الأخضر

الاتصال الحكومي ونجاح الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 فبراير 2016

لم يكتف الإنسان بعقله وقدراته في أن يعتمد على وسيلة اتصال واحدة، بل على مر العصور والأزمان استطاع أن يطور وسائل الاتصال من مرحلة لغة وكتابة إلى مرحلة اتصال تفاعلي جماهيري. تطورت وسائل الاتصال التفاعلي بصورة كبيرة في الآونة الأخيرة ومن أبرزها: الاتصال الحكومي وهو ذلك الاتصال الذي يجمع بين الاتصال الإداري الداخلي واتصال المؤسسة مع المجتمع الخارجي المحيط بها، ويتم بين إدارة المؤسسة وجماهيرها سواء كانت هذه الجماهير داخلية أو خارجية. إن من أبرز مهام هذا الاتصال أنه يدعم الاستراتيجية العامة للحكومة الاتحادية ويعزز مستويات المهنة في مجال الاتصال. ويمكن القول إن التواصل بين الحكومات والشعب هو روح الحرية الفكرية وبه يتحقق الاستخدام الفعال لوسائل الاتصال المختلفة لتصل الرسالة الإعلامية بشكلها البسيط والمفهوم لدى الجمهور. صحيح أن مفهوم الاتصال الحكومي قديم جداً لكن وسائل التواصل الاجتماعي والثورة التكنولوجية فرضت شروطها على العلاقة بين الحكومة والجماهير عبر إتاحة المعلومة للجميع وتمكينهم من نشرها ومشاركتها. إن للاتصال الحكومي عدة استخدامات لدى المؤسسة والإدارة، فهو يستخدم في مجالات التوجيه والإرشاد والتوعية وللتعرف علي رد فعل سياسة الإدارة لدي الجمهور وتوصيل سياسات القادة وبرامجهم إلى الجمهور، ولذلك علينا الاستمرار في تطوير البلاد بإرساء الثقة بين المواطن والدولة والمؤسسات.

خولة حميد القايدي - جامعة الشارقة

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا