• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

زارت فعالية «المغرب في أبوظبي»

نورة الكعبي: الثقافة عامل مهم لنقل المعرفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 ديسمبر 2016

نسرين درزي (أبوظبي)

زارت معالي نورة بنت محمد الكعبي، عضو مجلس الوزراء، وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، والشيخ أحمد بن حمدان آل نهيان، رئيس لجنة الكايت سيرف ولجنة الإمارات للتجديف والتزحلق على الماء، فعالية «المغرب في أبوظبي» التي تقام بترحيب من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وبرعاية صاحب الجلالة الملك محمد السادس، عاهل المملكة المغربية الشقيقة، وبدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وذلك في إطار تعزيز ودعم العلاقات التاريخية والأخوية التي تجمع دولة الإمارات بالمملكة المغربية في جميع المجالات.

وأكدت معالي نورة بنت محمد الكعبي، عضو مجلس الوزراء، وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، خلال زيارتها، على قوة العلاقات التاريخية الأخوية بين قيادتي وشعبي دولة الإمارات والمملكة المغربية، منذ أيام المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتي تزداد قوة مع مرور الوقت، مشيرة إلى أن الثقافة تشكل عاملاً مهماً لنقل المعرفة، وأن وجود الفعالية بهذا المستوى المتميز الراقي، يسهم في تعريف المواطنين والمقيمين في الدولة على الثقافة والتراث المغربي العريق والأصيل، وأنه من الجميل أن نتعرف إلى الصناعات والحرف المغربية الموجودة في مختلف أرجاء الفعالية، وأشادت معاليها في الوقت ذاته بالتصميم الراقي لفعالية المغرب في أبوظبي، وبأنشطتها التي تنادي الزائر من كل مكان، سواء بالأعمدة الرخامية أو بالعروض الموسيقية التي تُعبر عن جميع زوايا التراث المغربي الفني.

بدأت الزيارة من البوابة الخشبية الضخمة، مروراً على الأرض المرصّعة بمليوني قطعة زليج، وبالجدران زاهية الألوان، والأعمدة الرخامية الأنيقة، والسقف المتلألئ بالثريات النحاسية، لتستكمل الجولة بمتابعة عروض موسيقية امتزج فيها التقليدي بالروحي، والقروي بالعصري.

واختتمت الجولة في متحف التراث المغربي الذي تنوعت مقتنياته ما بين الأزياء التراثية وأدوات الحرب والسلاح المتمثلة في البنادق والسيوف والخناجر والرماح، وأدوات الشاي.

يشار إلى أن أنشطة فعالية «المغرب في أبوظبي» تستمر بأجواء تراثية أخوية حتى 11 ديسمبر 2016 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا