• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

19% مساهمة الصناعة في الناتج الإجمالي للإمارة

«الشارقة للتطوير» يستعرض ملامح الابتكار في القطاع الصناعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 ديسمبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

يستعرض منتدى الشارقة للتطوير ملامح مسيرة الإبداع والابتكار في قطاع الصناعة والتصنيع في إمارة الشارقة، وتسليط الضوء على عامل الابتكار في تطوير وإعادة بلورة قطاع الإنتاج، بما يواكب متطلّبات القرن الحادي والعشرين، وذلك خلال فعاليات الملتقى السنوي للمنتدى المقرر بالتعاون مع «غرفة تجارة وصناعة الشارقة» يومي 9 و10 ديسمبر الجاري في «منتجع المها&rlm‭ ‬الصحراوي» ‬في ‬دبي.

‬ويأتي ‬تنظيم ‬الملتقى ‬الذي ‬يحمل ‬عنوان «‬24 ‬ساعة ‬من ‬التفكير ‬المثمر»‬، ‬في ‬وقت ‬استراتيجي ‬بالتزامن ‬مع ‬الطفرة ‬المتنامية ‬التي ‬يشهدها ‬القطاع ‬الصناعي ‬في ‬إمارة ‬الشارقة ‬في ‬ظل ‬توقّعات ‬بأن ‬ترتفع ‬نسبة ‬مساهمته ‬في ‬إجمالي ‬الناتج ‬المحلي ‬لدولة ‬الإمارات ‬إلى ‬25% ‬بحلول ‬العام ‬2025 ‬بالمقارنة ‬مع ‬14 ‬إلى ‬19% ‬في ‬الوقت ‬الحالي.

وسيتمحور جدول أعمال الحدث المرتقب الذي ستشارك فيه نخبة من صنّاع القرار وروّاد القطاع الصناعي وأصحاب المصالح والممثلين رفيعي المستوى من القطاعين العام والخاص والمؤسّسات الأكاديمية والجهات الاتّحادية والمحلية وأعضاء «منتدى الشارقة للتطوير»، حول جملة من الموضوعات والقضايا الملحة ذات الأهمية الدولية في القطاع الصناعي، مع التركيز بشكل خاص على آخر الاتّجاهات الناشئة والابتكارات ذات الصلة والسياسات الإستراتيجية المتّبعة في قطاع الصناعة والتصنيع في دولة الإمارات, وأهم التدابير والإجراءات المتّخذة للارتقاء بالقدرات التنافسية للقطاع على الصعيد العالمي، بالإضافة إلى النظر في سلسلة من المقارنات التحليلية والدراسات المستفيضة المتعلّقة بالقطاع. وسيتخلّل الملتقى قيام «إس إيه بي»، الشركة العالمية الرائدة في مجال البرمجيات، بتنظيم ورشة عمل حول التفكير التصميمي, وذلك في مبادرة لإثراء المعرفة بين أوساط المتخصّصين وأصحاب المصالح في القطاع الصناعي, وتمكينهم من الأدوات والمعطيات اللازمة لوضع الخطط الاستراتيجية الرئيسة، وتطوير الحلول الفعّالة لمواجهة التحديات المحتملة.

وسيتم خلال ورشة العمل تقسيم المشاركين إلى مجموعات عمل منفصلة، وتكليف كل منها بتناول قضية معينة ذات الأهمية لقطاع الصناعة والتصنيع في دولة الإمارات، بحيث سيطلّب من كل مجموعة الخروج بحلول متكاملة وفعّالة للقضية المطروحة.

وقال جاسم محمد البلوشي، رئيس مجلس إدارة «منتدى الشارقة للتطوير»: «يشكّل الملتقى السنوي منصةً تفاعليةً ممتازةً لتبادل الخبرات والأفكار النيرة وترسيخ عرى التعاون والعمل المشترك بين الحاضرين، من أجل دفع عجلة نمو وتقدّم قطاع الصناعة في دولة الإمارات عموماً وإمارة الشارقة على وجه الخصوص».

ونتوقّع أن يتمخض عن النقاشات والمحادثات المستفيضة خلال الحدث، ولادة خطط واستراتيجيات مبتكرة للارتقاء بالمزايا التنافسية للقطاع المحلي، والتي لن نتوانى في مشاركتها مع الجهات والمؤسّسات المعنية في إطار حرصنا الدؤوب على تحفيز آليات التعاون والتنسيق والمواءمة الكاملة بين كل الأوساط لضمان ترجمة هذه التوصيات والأفكار الإبداعية على أرض الواقع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا