• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

اعترف برغبته في تقليد النجوم «العالميين»

يونس على خطى زيدان وتوتي بسبب «ضربة جزاء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 يناير 2013

المنامة (الاتحاد) - سدد يونس محمود مهاجم منتخب العراق، وأحد أبرز اللاعبين في «خليجي 21» ركلة جزاء وضعته على طريق النجوم العالميين الكبار، أمثال زيدان وتوتي وبيرلو، وحتى كريستيانو رونالدو ونيمار، وأسهمت التسديدة التي أسكنها «السفاح» شباك البحرين في عودة الصحوة لفريقه، بعدما أخفق أحمد ياسين في التسديد، ووضع «أسود الرافدين» في موقف حرج، ونفذها يونس محمود بأسلوب عالمي، عندما خدع الحارس البحريني سيد جعفر، ووجهه في مكان، ولعبها بهدوء في الشباك الخالية.

وهو الأسلوب كشف يونس بنفسه السر وراء تنفيذه المتميز للضربة، وقال «كان هدفي استعادة الثقة، وسحب الضغط عن الفريق الذي مارسه الجمهور البحريني، وهذه الضربة تدربت عليها كثيراً، وكنت واثقاً من إيداعها الشباك، ولم أشك لحظة في قدرة أي حارس على التصدي لها، وهي تحتاج لهدوء نفسي وثقة وخداع الحارس بتوجيه نظره لمكان مختلف عن المقصود في نيتي خلال التسديد.

وأشار أسد المنتخب العراقي إلى أنه لا يستبعد تكرارها مرة أخرى في النهائي، في حالة تكرار سيناريو اللقاء الأول أمام البحرين ووصول المباراة إلى ضربات الجزاء.

وكاد المنتخب العراقي أن يخسر بعد إهدار أحمد ياسين البديل ضربة الجزاء الأولى لولا توفيق نور صبري الذي أعاد الأخضر إلى قلب المنافسة مجدداً، وهدوء يونس وتوجيه للاعبين في كيفية التصرف في مثل هذه المواقف.

واعترف يونس بأنه يحب تنفيذ هذه الركلة بطريقة النجوم العالميين، حيث أعجب بطريقة تنفيذها من النجوم العالميين أمثال زين الدين زيدان لاعب منتخب فرنسا، والإيطالي توتي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا