• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  01:26    الحريري: الفترة الأخيرة كانت صحوة للبنانيين للتركيز على مصالح البلاد وليس على المشاكل من حولنا    

بعد احتجاب حسابها..الطفلة الحلبية بانة تغرد من جديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 ديسمبر 2016

أ ف ب

باتت الطفلة السورية بانة العابد نجمة على مواقع التواصل الاجتماعي خلال ثلاثة أشهر، بعد تغريدات عن يومياتها في ظل الحصار والقصف في شرق حلب، فيما يعتبر مؤيدو النظام أن حسابها على تويتر ليس سوى أداة دعائية.

وأثارت الطفلة، البالغة السابعة من العمر، قلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد اختفائها الأحد عن تويتر تزامنا مع إحراز قوات النظام تقدما في الأحياء الشرقية في مدينة حلب في شمال سوريا إثر هجوم بدأته منتصف الشهر الماضي.

إلا أن الطفلة عاودت التغريد، اليوم الثلاثاء، لتؤكد لمتابعيها -الذين باتوا 213 ألفا على الأقل- أنها بخير. وكتبت "مرحبا يا أصدقائي، كيف حالكم؟ أنا بخير".

وأوضح والد بانة، غسان العابد عبر الهاتف أنه مع اقتراب المعارك من الحي الذي تقطن العائلة فيه في الأيام الأخيرة "تضرر منزلنا جراء القصف".

وقال "اقترب الجيش كثيرا من حينا واضطررنا للنزوح إلى مكان آخر" في شرق حلب، مضيفا "نحن الآن بخير".

وأحرزت قوات النظام تقدما كبيرا داخل الأحياء الشرقية في الأيام الأخيرة وباتت تسيطر على أكثر من سبعين في المئة من مساحة الأحياء الشرقية التي كانت تحت سيطرة الفصائل المقاتلة منذ العام 2012. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا