• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في آخر مؤجلات الدور الأول

تعادل سلبي بين «الإمبراطور» و«الفرسان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 يناير 2016

علي معالي (دبي)

تعادل الوصل والأهلي سلبيا في المباراة المؤجلة بينهما من الجولة الرابعة لدوري الخليج العربي، وذلك على ملعب الوصل في زعبيل، في آخر مباريات الدور الأول، ليرفع الوصل رصيده إلى 23 نقطة محتلا المركز الرابع، والأهلي إلى 31 نقطة محتلا المركز الثاني، وهو نفس ترتيب الفريقين قبل المباراة، جاء الحضور الجماهيري في المباراة رائعاً بعدد 8411 تزينت بهم مدرجات استاد الوصل، وشهدت المباراة طرد كوزمين مدرب الأهلي في الشوط الثاني في الدقيقة 62، وايدجار لاعب الوصل قبل النهاية بثواني.

بدأت المباراة بمنتهى القوة من الطرفين، وتفوق الوصل في عدد اللاعبين الأجانب داخل المستطيل الأخضر، بوجود ليما وكايو وايدجار، في المقابل لعب الأهلي بالثنائي ريبيرو وموسى سو، مع وجود سياو على دكة البدلاء، وفي الدقيقة 2 كاد موسى سو أن يبدأ التهديف لولا التألق الكبير للحارس الأصفر راشد علي، الذي أجاد مرة أخرى في الدقيقة 14 عندما تصدى لهدف مؤكد من ريبيرو، وكان واضحا التفوق الهجومي للأهلي الذي ضغط من طرفي الملعب والعمق، في المقابل حاول ليما وكايو وايدجار قيادة الهجوم لتخفيف الضغط على دفاعات الفهود لكن لم ينجحوا، ولم يتهدد مرمى الأهلي كثيرا مقارنة بما حدث للفهود. وبدأ الفريقان الشوط الثاني بنفس التشكيلة، وضغط الفرسان في أول دقيقة من خلال انطلاقة لإسماعيل الحمادي، وكان واضحاً أيضاً أن التغييرات الاضطرارية في وسط الوصل كان لها تأثيرها السلبي، حيث فرض الأهلي سيطرته على منطقة المناورات، ومرة أخرى يتصدى راشد علي لكرة قوية للأهلي الذي عاود سيطرته النسبية على الملعب، وفي الدقيقة 62 يقوم حكم المباراة بطرد كوزمين من الملعب بناء على إشارة من مساعده.

ظل خط وسط الوصل عاجزاً عن القيام بالدور المناسب في دعم المهاجمين، في الوقت الذي واصل الأهلي شن هجمات خطرة ومنظمة على الدفاع الأصفر، وفي الدقيقة 82 دفع مدرب الأهلي بسياو بدلا من موسى سو، وفي نفس الوقت دفع الوصل بحسن أمين بدلا من محمد جمال، ويضيع هدف مؤكد للأهلي بسبب بطء حبيب الفردان في تسديد الكرة في الدقيقة 83 لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا