• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

الأول من نوعه في الإمارات

مشروع متكامل لتربية الدواجن العضوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

وقع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ومركز الأمن الغذائي، والشركة الإماراتية «جنان للاستثمار» مذكرة تفاهم لإطلاق «المشروع المتكامل لتربية الدواجن العضوية»، الأول من نوعه في دولة الإمارات.

ويقدم المشروع الدعم الكامل للمواطنين أصحاب المزارع،علماً أن هذا النوع من الدواجن الصحية يطرح للمرة الأولى في أسواق الإمارات.

ووقع المذكرة كل من راشد الشريقي، مدير عام جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، خليفة أحمد العلي، العضو المنتدب لمركز الأمن الغذائي-أبوظبي، ومحمد العتيبة رئيس مجلس إدارة شركة جنان للاستثمار.

وأكد محمد العتيبة، رئيس مجلس إدارة شركة جنان، أهمية «التحالف» في تعزيز منظومة الأمن الغذائي ودعم السلع الأساسية، بما يواكب رؤية القيادة الرشيدة في هذا الصدد، ويترجمها في تنمية قطاع إنتاج وتصنيع الغذاء في الدولة، بجهود أبنائها.

وأوضح أن مشروع «الدواجن العضوية» يأتي مواكبة لاستراتيجية الابتكار، حيث تتم تربية الدواجن في حظائر مبتكرة، تعمل أوتوماتيكياً، وفي أجواء مفتوحة بعيداً عن التكدس الذي يتسبب في نقص كميات الأكسجين، مع إيجاد عملية توازن حقيقية بين ما تتناوله الدواجن من طاقة، وبين عملية التمثيل الغذائي، بعيداً عن أي هرمونات أو مضادات حيوية، أو مضادات الكوكسيديا.

من جانبه، أشار محمد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لشركة جنان، أن قطاع الدواجن الطازجة من القطاعات الحيوية التي ترتبط ارتباطاً كبيراً بمنظومة الأمن الغذائي، لافتاً إلى أن من شأن «الدواجن العضوية» التي سيوفرها المشروع أن تمنح السوق المحلية الكثير من الزخم بلحوم صحية بعيداً عن المعالجات الهرمونية، والتحكم في التركيبة الوراثية للدواجن، من خلال إنتاج 10 ملايين دجاجة سنوياً كمرحلة أولى، وبمشاركة أكثر من 300 مزرعة.

وقال الفلاسي في تصريحات للصحفيين، إن المشروع يقدم جدوى اقتصادية كبيرة للمواطنين أصحاب المزارع، خاصة أنه الأول من نوعه في دولة الإمارات، ويقدم حزمة من التسهيلات، حيث تقدم الشركة بسعر رمزي، «الدواجن الصغيرة» للمزارعين المشاركين في المشروع، من خلال مزرعة «أمهات الدواجن» التي تمتلكها، وستمد مزارعهم بأفضل خليط من الأعلاف، وتقدم لها الخدمات البيطرية بشكل دائم، وتتولى تدريب العمال، وتقدم الخدمات الفنية بشكل دائم وفق معايير الأمن الحيوي، ثم تشتري كل الدواجن القابلة للتسويق، ليتم تسويقها عبر أكبر متاجر بيع وتوزيع المواد الغذائية في دولة الإمارات. وأشار الفلاسي إلى أن العوائد مضمونة، من حيث الفوائد التي يجنيها المواطنون أصحاب المزارع المشاركون في المشروع، حيث ستلتزم «جنان» معهم بشراء منتجاتهم بهامش ربح مجدٍ، وعبر عقود طويلة، في الوقت الذي تقدم فيه الشركة ميزة إضافية لأصحاب المزارع عبر استقطاع التكلفة التي تحملوها من ثمن بيع الدواجن القابلة للتسويق. وأكد الفلاسي أهمية المشروع في إيجاد توازن بين العرض والطلب، في ظل تعطش السوق لمثل هذا النوع من الدجاج، ودعم بيئة خالية من أي مواد تضر بالإنسان، وبمواصفات قياسية خالية تماماً من مسببات الأمراض ووسائل نقل العدوى، وخاضعة لرقابة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا