• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

محمد بن راشد يتقبل تهاني القيادات العسكرية والشرطية بالشهر الفضيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 يونيو 2015

(وام)

تقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله في قصر سموه في زعبيل مساء اليوم، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، التهاني من قادة أفرع وكبار ضباط القوات المسلحة والقيادات الشرطية والأمنية وكبار الضباط بوزارة الداخلية وشرطة دبي بمناسبة شهر رمضان المبارك، الذين تمنوا لسموه دوام الصحة والسعادة راجين الله أن يعيد هذا الشهر الفضيل على قيادتنا بالخير والعزة والبركات وعلى دولتنا وشعبنا باطراد التقدم والأمن والاستقرار في ظل قيادتنا المعطاءة.

وتبادل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والقيادات العسكرية والشرطية والأمنية في الدولة التهاني بهذه المناسبة المباركة متمنيا سموه للقيادات وكافة منتسبي قواتنا المسلحة الباسلة والأجهزة الشرطية والأمنية النجاح في أداء المهام الموكلة إليهم وتحقيق الأهداف الوطنية العليا والنهوض بمستوى قواتنا وأجهزتنا الشرطية والأمنية إلى مستويات عالمية تلبي حاجة أمن الوطن وسيادته واستقلاله.

واعتبر سموه أن أية مشكلات تواجهنا إن على المستوى الاقتصادي أو التنموي أو الأمني هي بمثابة تحديات علينا مواجهتها بعزيمة وإصرار وإيمان بالله وبقدراتنا الذاتية لنستطيع تجاوز مثل هذه المشكلات إن وجدت لا سمح الله.

وقال سموه خلال تجاذبه أطراف الحديث والحضور «نحن بنينا دولتنا بجهود الآباء المؤسسين وحبهم لشعبهم وإيمانهم بوحدة هذا الشعب الوفي وتسخير الإمكانات المتوفرة لتمكين أبناء وبنات شعبنا من التعلم والتدرب واكتساب المعرفة والخبرة كل في مجاله حتى اكتمل بناء الإنسان القادر على الإسهام بكفاءة عالية في مسيرة البناء والتنمية بكافة مكوناتها وميادينها».

وأكد سموه أن الدولة مهما عظمت مواردها المالية وعلا بنيانها واتسعت رقعتها لا تستقيم أبدا دون تضحيات وعطاءات أبنائها وبناتها، فالوطن بحاجة إلى طاقات وسواعد وعقول أبنائه في كل موقع وفي كل زمان ومكان لنحفظ للوطن هيبته وكرامة شعبه واستقلاله واحترامه بين الدول..معربا سموه عن ثقة القيادة الرشيدة بشعبها وصدق انتمائه الوطني الراسخ.. مذكرا سموه بقول مأثور «وطن لا تحميه وطن لا تستحق أن تعيش فيه».

وأدى صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والحضور صلاة المغرب جماعة مبتهلين إلى الباري عز وجل أن يحفظ قيادتنا ويحمي دولتنا من كل شر ومكروه ويديم على شعبنا نعمة الاستقرار والتلاحم الوطني والرخاء.

ثم تناول الجميع طعام الإفطار إلى مائدة سموه الرمضانية العامرة. وحضر اللقاء معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي ومعالي محمد أحمد البواردي الفلاسي وكيل وزارة الدفاع وسعادة الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة وسعادة الفريق محمد عبدالرحيم العلي الوكيل المساعد بوزارة الدفاع وسعادة اللواء خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي وقادة الشرطة والأمن في الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا