• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

شوهوا الخليفة ورموه بالمجون

«البرامكة» .. خونة وأدخلوا النار في الكعبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 يونيو 2015

Ihab Abd Elaziz

أحمد محمد (القاهرة)

«البرامكة» عائلة مجوسية، عميدهم أحد سدنة بيت النار، جدهم الأول برمك المجوسي ولم يتخذ الإسلام ديناً، كانوا سدنة هيكل نويبهار، في مدينة بلخ، سادة قومهم، يعبدون الأصنام فسمعوا عن الكعبة فبنوا هيكلاً يشبهها وملأوه بالأصنام وغطوا جدرانه بالمخمل ورصعوه بالجواهر، وكانوا يعيشون في ترف ويبنون قصورهم من الذهب والفضة.

مقارعة الأمويين

ساهم البرامكة في مقارعة الأمويين وقيام الدولة العباسية، لهم فضائل في تأسيسها، وبعد نجاحهم جعلوا أسماءهم عربية وصعد نجمهم أيام الرشيد، فالأب يحيى بن خالد البرمكي كان المسؤول عن تربيته، وزوجته أرضعته، فأصبح هارون «أخاً بالرضاعة» لابنيهما الفضل وجعفر، الذي حظي بمكانة خاصة عنده، وحافظ يحيى له على ولاية العهد عندما همّ الخليفة الهادي بخلع أخيه الرشيد.

كانت لهم منزلة عالية واستحوذوا على المناصب، وكانت بغداد تضم مجاميع كبيرة من الفرس الذين ساهموا في قيام الدولة العباسية، بعضهم اتخذ الإسلام وبعضهم تظاهر به.

تفاقم الصراع ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا