• الإثنين 02 شوال 1438هـ - 26 يونيو 2017م

«جرامي» تغازل السود بعد تجاهل «الأوسكار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 فبراير 2016

لوس أنجلوس (أ ف ب)

في حين تتعرض أكاديمية «أوسكار» لانتقادات لاذعة بسبب ضعف تمثيل الأقليات، من المرجح أن تكرم جوائز «جرامي» مغني الراب كندريك لامار مع ألبومه الذي يتطرق إلى المسائل العرقية.

وقد رشح لامار في 12 فئة من جوائز «جرامي»، أعرق الجوائز الموسيقية، حاصداً أكبر عدد من الترشيحات للفنان عينه في سنة واحدة، بعد مايكل جاكسون مع ألبومه الشهير «ثريلر».

وقد حظي ألبوم «تو بيمب إيه باترفلاي» ثالث أعمال المغني البالغ من العمر 28 عاماً بمديح كبير تخطى كونه مجرد عمل موسيقي.

وباتت إحدى أغنياته بعنوان «أولرايت» (بخير) النشيد غير الرسمي لحركة «بلاك لايفز ماتر» المدافعة عن حقوق السود. وتتطرق هذه الأغنية إلى العنف الممارس من جانب عناصر الشرطة.

أما أغنية «هاو ماتش إيه دولار كاست»، فهي تروي رحلة المؤلف والملحن والمغني إلى جنوب أفريقيا.

وأكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أن هذه الأغنية كانت المفضلة لديه في عام 2015.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا