• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م
  07:00     ترامب: الاتفاق النووي مع إيران هو مصدر "إحراج"        07:01     ترامب يتوعد أمام الأمم المتحدة بسحق "الإرهاب الإسلامي المتطرف"        07:02    ترامب: حان الوقت لفضح الدول التي تدعم جماعات مثل القاعدة وحزب الله        07:02     ترامب: زعيم كوريا الشمالية يقوم بـ"مهمة انتحارية"        07:03    ترامب: سنوقف "الإرهاب الإسلامي الأصولي" لأننا لا نستطيع السماح له بتدمير العالم بأسره        07:06    ترامب يقول إنه يدعم إعادة توطين اللاجئين في أٌقرب مكان من بلادهم    

للعام الثاني مقابل مليون درهم

«الحبتور» تجدد رعايتها لـ«ماراثون زايد الخيري» في نيويورك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

جددت مجموعة الحبتور برئاسة خلف الحبتور رعايتها لماراثون زايد الخيري، نسخة نيويورك للعام الثاني على التوالي، بتقديم مليون درهم وذلك للمساهمة في دعم النجاح الذي حققه الحدث الذي اكتسب صفة عالمية من خلال عدد المشاركين الذي بلغ 30 ألف مشارك، والذي يحمل اسم المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ومن المقرر أن تقام الدورة الثانية عشرة للسباق 15 أبريل المقبل.

تم توقيع العقد الجديد للرعاية بعد اجتماع مشترك ضم الفريق «م» محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة العليا المنظمة للماراثون، وخلف الحبتور رئيس المجموعة، الذي صرح عقب التوقيع قائلاً: يسعدنا المشاركة في دعم هذا الحدث المهم والكبير، والذي تجاوز في نجاحه حدود المحلية وانطلق إلى آفاق دولية وعالمية في مدينة المال والأعمال الأميركية «نيويورك»، ومن دواعي فخرنا أن نسهم في رعاية حدث يحمل اسم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي كان مشهوراً بحبه للرياضة وعمل الخير، وها نحن نرعى سباق زايد الخير لنستكمل مسيرة العطاء التي بدأها المؤسس ليبقى سخاؤه منارةً تستنير بها شعوب العالم.

وأضاف: من خلال حضور فعاليات الدورة الماضية للسباق وقفتُ على حقيقة التنظيم الرائع للحدث، مؤكداً أن الإمارات تمتلك فريق تنظيم وإمكانات إدارية وفنية ما يؤهلها لتحقيق النجاح المنشود لأي بطولة.

وأشاد الحبتور بالفعاليات المصاحبة للحدث من خيام ضيافة في حديقة «سنترال بارك» التي ألقت الضوء على عادات وتقاليد الإمارات، وحسن الضيافة العربية من خلال مشاركات العديد من الهيئات الحكومية والخاصة التي تمثل الدولة بأحسن صورة.

وتابع: النجاحات التي حققها الماراثون، أصبحت رسالة لدعم السلام والمحبة لجميع شعوب العالم، وتعمل على ترسيخ مبادئ الدولة بالانفتاح المباشر على دول العالم، وأكبر دليل على نجاح تلك التظاهرة أنه تم استنساخها في الإمارات ومصر لدعم مرضى السرطان والكلى والكبد الوبائي.

وأوضح: «كنت حريصاً على حضور كل الفعاليات والزيارات التي قامت بها اللجنة المنظمة لدعم الحدث، بما في ذلك زيارة المستشفيات والمدارس، بالإضافة إلى حضور المؤتمر الصحفي الذي تم فيه إلقاء الضوء على السباق والمشاركين فيه، وكذلك تتويج الأبطال في حفل الختام»، مشيراً إلى أنه حرص على تقديم جائزة إضافية لبطلي الرجال والسيدات بدعوتهما لزيارة الإمارات لمدة أسبوع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا