• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

لتطوير المنظومة المتكاملة للسعادة المؤسسية

شراكة استراتيجية بين «واحة دبي للسيليكون» و«دبي الذكية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

وقَّعت سلطة واحة دبي للسيليكون، الهيئة التنظيمية لواحة دبي للسيليكون، المدينة الحرة التكنولوجية المتكاملة، مذكرة تفاهم مع مكتب «دبي الذكية» الذي يسعى إلى تحويل دبي إلى المدينة الأذكى والأسعد على وجه الأرض. وتهدف مذكرة التفاهم إلى تفعيل سبل التعاون بين الجانبين لتطوير منظومة متكاملة للسعادة المؤسسية والعمل على رفع مستوى المشاريع والمبادرات القائمة والجديدة ذات الصلة بالسعادة، إضافة إلى العمل المشترك لإيجاد أفضل الحلول لتحقيق أهداف أجندة السعادة والتطبيق الأمثل لها على مستوى إمارة دبي.

وقَّع اتفاقية التعاون محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون، وعائشة بنت بطي بن بشر مدير عام مكتب «دبي الذكية»، خلال زيارة قامت بها الدكتورة عائشة إلى واحة دبي للسيليكون. وقال الزرعوني «إننا نسعى لتحقيق مفهوم السعادة عبر التعاون مع كل الجهات ذات الصلة وفق منهج متكامل. لتكون السعادة المؤسسية حقيقة واقعية نعيشها من خلال عدد من المبادرات والبرامج التي ننفذها، كما نعمل على تبادل الخبرات والمعارف مع الشركاء بهدف تطوير التجارب والوصول إلى تطبيق عملي لفكر السعادة والإسهام في تقديم النموذج الأمثل لدور السعادة في مجتمع دبي والإمارات».

من جانبها قالت عائشة بنت بطي بن بشر مدير عام مكتب مدينة «دبي الذكية»: «إن الاستراتيجية التي نتبعها في التحول إلى مدينة ذكية، تضع السعادة وليس التكنولوجيا، على رأس أولوياتها». كما تم خلال زيارة عائشة بنت بطي إلى واحة دبي للسيليكون إطلاق دبلوم السعادة الأول من نوعه في العالم وذلك بالتعاون بين دبي الذكية وجامعة روتشستر للتكنولوجيا -دبي، ومعهد جالوب الدولي.

ويهدف دبلوم السعادة إلى تمكين قيادات المؤسسات من مفاهيم السعادة المؤسسية وتزويدهم بالأدوات التي تساعدهم على تحقيق هذا المفهوم في مؤسساتهم. وتم تصميم البرنامج ليجمع بين المعرفة النظرية والتطبيق العملي عبر المحاضرات وتوظيف الإحصاءات ودراسات الحالة والمشاريع التطبيقية. ويسعى برنامج دبلوم السعادة إلى توفير فهم للمدلول العلمي للسعادة وكيفية تقييم مستوى السعادة الفردية والمؤسسية في المؤسسات بشكل أكاديمي موثوق في مجال السعادة وقياسها.

وقامت الدكتورة عائشة بن بشر بجولة في واحة دبي للسيليكون تعرفت خلالها على عددٍ من أبرز مشاريعها، حيث زارت مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال «ديتك» الذي يعمل على تقديم الدعم لرواد الأعمال في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاقتصاد الرقمي الإسلامي والمحتوى العربي. ويعد «ديتك» المركز الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط ويوفر لرواد الأعمال الصاعدين، فرصة تأسيس مشروعاتهم الخاصة، فضلاً عن تقديم خدمات الدعم مثل الاستشارات ومساحات العمل وفرص التواصل.

وشملت الجولة زيارة حاضنة «انطلاق» التي تركز على التكنولوجيا في السفر والطيران والتي أطلقتها مجموعة الإمارات، بالشراكة مع شركتي «جنرال إلكتريك» و«اتصالات» وسلطة واحة دبي للسيليكون ومختبر الابتكار بالتعاون مع شركة «إنتل» والذي يدعم الابتكار والتطوير في مجال إنترنت الأشياء.

كما اطلعت الدكتورة عائشة بن بشر على نموذج مشروع «سيليكون بارك»، أبرز المشاريع الكبرى في الواحة، حيث سيكون أول مدينة ذكية متكاملة تمتد على مساحة 150 ألف متر مربع، إضافة إلى اطلاعها على عدد من المشاريع والمبادرات الذكية التي نفَّذتها واحة دبي للسيليكون مثل أعمدة الإنارة الذكية وأعمدة الطقس الذكية ونظام الري الذكي تحت سطح الأرض ونظام إدارة النفايات الذكي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا