• الجمعة 04 شعبان 1436هـ - 22 مايو 2015م

حجم الخط |


تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس نادي صقاري الإمارات تم تنظيم مزاد للهجن فريد من نوعه في العالم ضمن فعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية “أبوظبي 2010”.

وشارك في المزاد 15 جملاً من أفضل السلالات في دولة الإمارات وتم تخصيص ريع هذا المزاد لدعم بحوث الهجن التي يقوم بها “مركز الأبحاث البيطرية” بمنطقة سويحان.

وشهد المزاد الذي نظمه المركز إقبالا واسعا من قبل محبي اقتناء الجمال وتحديداً التي تستخدم في سباقات الهجن ولا يتجاوز عمرها السنتين وتكون تابعة إلى سلالات عريقة منها “جبار” وهو من أفضل الجمال في المنطقة العربية واشتهر بفوزه الدائم في مختلف السباقات التي شارك بها بالإضافة إلى عدد من سلالات الجمال المعروفة.

وكانت أعلى العروض خلال المزاد من نصيب “ناصي” من سلالة جبار وتم بيعه بـ200 ألف درهم و”مجد” من سلالة ندى وتم بيعها بـ200 ألف درهم و”غازي” من سلالة محبوبة وتم بيعه بالمزاد بـ 180 ألف درهم.

وأوضح خليفة النعيمي مدير مزاد الهجن ومسابقة جمال الخيل العربي أن قسم التكاثر الخاص بالإبل التابع لمركز الأبحاث يعنى بهجن السباق الأصايل والجمال المنتجة للحليب مشيرا إلى أن المركز أشرف على العديد من المشاريع الناجحة بما في ذلك إنتاج أكثر من 2200 جمل أصيل عن طريق تقنية زرع الأجنة.

جدير بالذكر أن مركز الأبحاث البيطري الذي تأسس في عام 1990 بتوجيهات وإشراف من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان يتألف من قسمين رئيسيين الأول المختبر البيطري والثاني يعنى بالتكاثر الخاص بالإبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

هل بادرت إلى توعية طفلك بحقوقه التي كفلها القانون؟

نعم
لا