• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

بروفايل

إيركسن.. «جوهرة السبيرز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 ديسمبر 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

دخل الدنماركي كريستيان إيركسن صانع ألعاب توتنهام هوتسبير دائرة الضوء منذ انتقاله إلى «البريميرليج» قبل عامين، ليصبح الرجل الأول في صفوف السبيرز بعد رحيل جاريث بيل، مقدماً مستويات كبيرة جعلت من توتنهام منافساً قوياً على بطولة الدوري الإنجليزي، لتتهافت الأندية الكبرى في الدوريات الأوروبية من أجل الفوز بخدمات اللاعب المميز صاحب الـ24 عاماً.

ويعتقد مسؤولو النادي اللندني أنهم قادرون على المحافظة على النجم الدنماركي بعد تجديد تعاقده حتى العام 2020، غير أنهم في الوقت ذاته لا يستطيعون صد الإغراءات المالية التي ستصلهم من الأندية الأخرى، خصوصاً بعد التفريط بجاريث بيل إلى ريال مدريد بمبلغ قياسي في ذلك الوقت على الرغم من النجومية الكبيرة التي كان يتمتع بها في صفوف توتنهام.

كما أشارت بعض التقارير الصحفية الإنجليزية إلى أن مانشستر يونايتد مستعد للتفاوض مع توتنهام من أجل جلب نجمهم الأول إلى قلعة الأولد ترافورد، إضافة إلى نادي إنتر ميلان الإيطالي الذي أظهر اهتماماً بالغاً باللاعب، الذي يتميز بالمراوغة والتمريرات البينية المتقنة، إضافة إلى التسديد من بعد وصناعة الأهداف، ويستطيع شغل مركز لاعب الوسط المتقدم، أو الوسط الأيسر.

انتقل إيركسن إلى توتنهام قادماً من أياكس أمستردام الهولندي بمبلغ وصل إلى 15 مليون يورو، ويتوقع أن يصل سعره في وقتنا الحالي إلى 30 مليون يورو في حال أبدى أي فريق رغبته في خدمات اللاعب الذي قدم مستويات كبيرة في الدوري الهولندي في المواسم الأربعة التي خاضها في صفوفه بالتتويج بأربع بطولات دوري وبطولة كأس هولندا ومثلها بطولة السوبر، وخاض 163 مباراة في صفوف أياكس وسجل 32 هدفاً وصنع 66.

وفي صفوف توتنهام خاض 150 مباراة وسجل 35 هدفاً، وصنع 37، وكان قريباً من التتويج ببطولة الدوري في الموسم الماضي بالمنافسة الكبيرة بينه وبينه ليستر سيتي وأرسنال، قبل أن يظفر ليستر باللقب الأول في تاريخه، وفي صفوف المنتخب الدنماركي خاض إيركسن 66 مباراة على مستوى المنتخب الأول وسجل 12 هدفاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا