• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

على مائدة محمد مندي

حديث الذكريات يتجدد مع الأكلات الشعبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 يونيو 2015

فاطمة عطفة (أبوظبي)

إلى مائدة فنان الخط العربي محمد مندي يلتقي الأهل والأصدقاء وهم يتطلعون بشغف إلى اللوحات التي تشهد بجمال الخط العربي، وتحكي قصص إبداع الحروف على الجدران، وسط أجواء رمضانية عنوانها التراحم وحسن التعامل، عبر أحاديث ودية عن رمضان قديماً وحديثاً، بعضه عن هموم الفنانين وسواهم.. والأيدي تلتقط ما لذّ وطاب على المائدة الرمضانية العامرة بالأكلات الشعبية، خاصة «برياني اللحم».

ويقول الفنان مندي: «شهر رمضان المبارك ليس فقط للتنوع في تحضير الطعام، بل هو أيضاً عبادة وتواصل الإنسان مع الله، لأننا طوال السنة في سباق مع الأيام والعمل المستمر، وفي هذا الشهر يحدث شعور روحاني نحن بحاجة إليه، مؤكداً أن الشهر بالنسبة إليه استراحة روحية، إلى جانب ترتيب وأرشفة أشياء أنجزت، مع التحضير لأفكار جديدة في عالم الخط والزخرفة.

وعن الأكلات المعتادة بالنسبة للفنان مندي، أشار إلى أن الطبق الرئيسي التقليدي في الإمارات ومنطقة الخليج غالباً «البرياني» ويمكن أن يكون باللحم أو الدجاج، أو السمك، المميز بطعم أنواع مختلفة من ««البهارات»، خاصة الهندية منها، ويأتي تزيين الطبق أيضاً مختلفاً حسب ثقافة الطعام لكل بلد، التي تتشابه في بعض بلدان الخليج.

واجتمع على مائدة مندي ضيوف أقارب وأصدقاء جاؤوا من البحرين توزعوا على مائدة للنساء وأخرى للرجال، وسط أجواء من البهجة والسرور بالأيام المباركة.

وعن سعادته بشهر رمضان المبارك يقول:الشهر الكريم فيه عبادة وصلة رحم تجمع الأهل والأحبة عند الإفطار، فرمضان شهر الخير ولقاء الأهل والأصدقاء والجيران، وإعادة صلات المحبة والألفة والتسامح بين الناس. وحول أشهر أطباق رمضان في البلدان التي عاش فيها محمد مندي يقول: «عشت ودرست في مصر وتركيا، وفي البلدين يتذوق الصائم أصنافاً من المأكولات التي لا توجد إلا في ليالي رمضان، ففي مصر حلويات لذيذة ومنها «لقمة القاضي»، و«البسبوسة»، و«الكنافة»، أما في إسطنبول فأهم الأطعمة المحاشي، وعندهم أكلة طيبة المذاق اسمها «إسكندر بالروب» وهي من الخبز المشوي وعليها شرائح اللحم مع الروب، وأيضاً الكفتة التركية المشهورة بطعمها الجيد، وهناك أكلة لم أجدها إلا في تركيا، وهي «الدجاج بالملح» التي تطهى عبر تغليف الدجاج بطبقة سميكة من الملح الخشن، ثم تشوى بالجمر، وبعد أن تنضج، تكون طبقة الملح صلبة كما لو أنها قشرة بيضة فتكسر ويخرج الدجاج طرياً ناضجاً، وهي من ألذ المأكولات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا