• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

لمسافة 8 كيلومترات

500 مشارك في مسير (هايكنغ) بحتا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 ديسمبر 2016

دبي ( وام )

شارك في مسير المشي «هايكنغ» الذي نظم في منطقة حتا برعاية مجلس دبي الرياضي ودائرة السياحة والتسويق التجاري بمناسبة اليوم الوطني الـ 45 للدولة، أكثر من 500 شخص من مختلف الأعمار والجنسيات، وذلك

تزامنا مع الفعاليات القائمة في جميع أرجاء الدولة احتفالا باليوم الوطني وبتنظيم من بلدية دبي وهايكنغ الإمارات.

وتأتي هذه الفعالية امتدادا للحملة التطويرية التي أمر بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بجميع مرافق حتا والتي تتضمن تطوير المرافق الرياضية والاقتصادية والسياحية والخدمية وشبكة الطرق وتحويل حتا إلى وجهة جاذبة لجميع الفعاليات في مختلف المجالات وخاصة الرياضية منها.

وشارك في الحدث أهالي منطقة حتا من مختلف الفئات والأعمار أضافه إلى عدد من ذوي الإعاقة الذين شاركوا في المشي مسافة 4 كيلومترات إضافة إلى فرق «الهايكنغ» من الإمارات ومن دول مجلس التعاون الخليجي.

وانطلق المسير بداية من مضمار حتا للدراجات الهوائية الجبلية واستمر لمسافة 8 كيلومترات، حيث قام قائد كل فريق من فرق الهايكينغ الرجال من دول مجلس التعاون بزراعة شجرة اتحاد الإمارات، كما قامت قائدات الفرق النسائية بزراعة شجرة الاتحاد ومن ثم اجتمعوا لزراعة شجرة اتحاد مجلس التعاون الخليجي والتقطوا صورة تذكارية بعد تشكيلهم لرقم 45 احتفالا باليوم الوطني ورفعوا جميعا صور حكام الإمارات السبعة إضافة إلى صور حكام دول مجلس التعاون الخليجي.

وانطلق المشاركون على دفعات حيث بدأ الرجال بالتحرك أولا ثم تلتهم الفرق النسائية ومن ثم المشاركين من الجمهور وظل المسير في خط مستقيم مر خلاله على البحيرات والمزارع لمسافة 1.5 كيلومتر ومن ثم انضم إليهم المشاركون من ذوي الإعاقة إضافة إلى فريق الدراجات الهوائية من سلطنة عمان الذي قطع مسافة 350 كيلومترا على الدراجات الهوائية بداية من سلطنة عمان وصولا إلى المسير ليحتفلوا باليوم الوطني لدولة الإمارات واستمر المسير إلى بحيرة البط، حيث كان أهالي منطقة حتا في استقبال المشاركين بفرق الخيالة والصقارين وعدد كبير من الأطفال والعوائل وقاموا بالتقاط الصور الجماعية.

واستكمل المسير التحرك ليصل إلى منطقة الشريعة حيث مروا بالأفلاج والقلاع والمزارع القديمة ومنها وصل المشاركون إلى سد حتا ومن ثم قام سبعة أشخاص من كل فريق بالنزول إلى بحيرة السد بالقوارب السريعة، حتى وصلوا إلى جزيرة السد ورفعوا فيها علم دولة الإمارات وتم عزف السلام الوطني للدولة.

واجتمع المشاركون في نهاية المسير فوق سد حتا حيث تم تنظيم برنامج ترفيهي عائلي مميز عند نقطة النهاية وأقيمت عدة فعاليات منها المسابقات الترفيهية والقرية التراثية المتكاملة التي استمتع فيها المشاركون بأشهى المأكولات الشعبية كما تم تكريم الفرق المشاركة بالدروع والهدايا والتقاط الصور التذكارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا