• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

«الطاقة الدولية» لا تتوقع قفزة في الطلب قريباً

النفط يتراجع وسط قلق من نمو أنشطة الحفر الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 يناير 2017

عواصم (رويترز)

تراجعت أسعار النفط أمس، بعد أن أثارت أنباء عن زيادة أخرى في أنشطة الحفر في الولايات المتحدة القلق من تنامي إنتاج الخام، في وقت يسعى فيه كثير من منتجي النفط على مستوى العالم للوفاء باتفاق لخفض الإنتاج من أجل دعم الأسعار.

وارتفع عدد منصات الحفر الأميركية العاملة لأعلى مستوى منذ نوفمبر 2015 الأسبوع الماضي، بحسب بيانات بيكر هيوز التي أظهرت أن المنتجين يسعون للاستفادة من تجاوز أسعار النفط مستوى 50 دولاراً للبرميل. ونزل مزيج برنت خام القياس العالمي 25 سنتاً إلى 55.26 دولار للبرميل بحلول الساعة 10:10 بتوقيت جرينتش، في حين نزل الخام الأميركي ثمانية سنتات إلى 53.09 دولار.

وقال تاماس فارجا، المحلل في «بي.في.ام أويل اسوشييتش» في لندن «أسعار النفط انخفضت بسبب ارتفاع عدد منصات الحفر الأميركية». وأضاف أن تقرير مؤسسة بترو-لوجيستيكس الذي ذكر أن أعضاء أوبك خفضوا الإنتاج بواقع 900 ألف برميل يومياً في يناير «لم يكن مشجعاً»، لأنه يعني ضمنياً أن نسبة الالتزام بتخفيضات الإنتاج المستهدفة لم تزد على 75%.

وقال فاتح بيرول، مدير وكالة الطاقة الدولية، أمس، إن الوكالة لا تتوقع أن يشهد الطلب على النفط قفزة في أي وقت قريب نظراً لزيادة الاستهلاك في الاقتصادات النامية. وحذر بيرول أيضاً من أن أسواق النفط ربما تدخل مرحلة من التقلبات المرتفعة إذا لم تطور الشركات مشروعات جديدة بعد عامين من الانخفاضات الحادة في الاستثمارات بفعل هبوط أسعار الخام.

وقال بيرول، في الاجتماع السنوي لجنرال إليكتريك للنفط والغاز في فلورنسا بإيطاليا «لا نتوقع على الأمد القصير والمتوسط استبدال المنتجات النفطية بأنواع أخرى من الوقود. يأتي أكثر من ثلث النمو من الشاحنات في آسيا النامية، لا نتوقع طفرة في الطلب على النفط في أي وقت قريب». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا