• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  03:27    الرئاسة المصرية تؤكد ان السيسي سيلتقي سعد الحريري الثلاثاء        03:50    المرصد السوري: مقتل شخص وإصابة 6 جراء سقوط قذائف على دمشق    

4.5 مليار درهم مساهمة «سيمنس» في الاقتصاد الإماراتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 يناير 2017

دبي (الاتحاد)

بعد نحو أربعة عقود من العمل في دولة الإمارات، حددت شركة «سيمنس» حجم مساهماتها في المجتمع من خلال عملياتها التشغيلية في تقرير بعنوان «في الإمارات، لأجل الإمارات، تحقيق الأولويات».

وحسب نتائج التقرير، ساهمت «سيمنس» من خلال عملياتها التشغيلية في مختلف القطاعات، بـ 4.5 مليار درهم إماراتي بشكل مباشر وغير مباشر في القيمة الإجمالية للاقتصاد الإماراتي خلال السنة المالية 2015، كان% 90 منها في القطاعات غير النفطية.

وفيما يتعلق بفرص العمل، توظف «سيمنس» 2600 عامل عالي الكفاءة من أكثر من 80 جنسية مختلفة بشكل مباشر، وتدعم 15600 وظيفة بشكل غير مباشر في الدولة. وعلى صعيد البنية التحتية، تساهم تقنيات سيمنس في توفير%40 من قدرات توليد الطاقة في دولة الإمارات، ما يسهم في تزويد 3.6 مليون من سكان الدولة بالكهرباء. كما تساهم هذه التقنيات في توصيل%75 من إمدادات المياه اليومية في الإمارات.

ويشكل التحول الرقمي أحد الجوانب الرئيسية ضمن محفظة شركة سيمنس، إلى جانب التزويد بالكهرباء والتشغيل الآلي. وتستخدم الشركة تقنيات تعمل على تسخير البيانات بما يعود بالقيمة على العملاء. على سبيل المثال، يستخدم عملاء سيمنس أكثر من مليوني نقطة بيانات و600 ألف جهاز لجمع 1 تيرابايت من البيانات سنوياً، وتحليلها لإنشاء بنى تحتية ومبانٍ آمنة ومحمية وعالية الكفاءة من حيث الطاقة للسكان.

وقال ديتمار سيرسدورفر، الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس الشرق الأوسط والإمارات «مع اقتراب دولة الإمارات من الذكرى الخمسين على تأسيسها، أدركنا أن تقييم نجاحنا كشركة يعتمد بشكل أساسي على النظر بعناية في الأشياء التي تعتبر ذات أهمية لدولة الإمارات حكومة وشعباً».

وفي هذا السياق، ساهمت محطات الطاقة عالية الكفاءة بتكنولوجيا الدورة المركبة من سيمنس في خفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بمقدار 4.76 مليون طن متري خلال 2015.

وأعلنت الإمارات مؤخراً استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 باستثمارات تصل إلى 600 مليار درهم لتلبية متطلبات الاستدامة في مجال الطاقة والموازنة بين إنتاج واستهلاك الطاقة، وسيشمل مزيج الطاقة المستقبلي إنتاج طاقة نظيفة من الفحم والغاز والطاقة النووية والطاقة الشمسية وطاقة الرياح والوقود الحيوي. وتشير تقديرات سيمنس إلى إمكانية توفير%40 من الطاقة المستخدمة للتبريد في الإمارات خلال موسم الذروة، باستخدام تقنيات المباني الذكية لديها.

وتتيح تقنيات سيمنس تنفيذ%50 من الخدمات اللوجستية في الموانئ و%90 من الخدمات اللوجستية في المطارات عبر الدولة، بفضل حلولها المبتكرة في تحميل وتفريغ البضائع بكفاءة عالية. كما تسهم الشركة في تسهيل العمليات التشغيلية ضمن%40 من صناعات الألمنيوم والصلب في دولة الإمارات، التي تعد موطناً لأحد أكبر مصاهر الألمنيوم في العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا