• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ضمن مشروعها السنوي «إفطار صائم»

«الإحسان الخيرية» بعجمان تقدم 150 ألف وجبة بتكلفة مليوني درهم في 15 موقعاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 يونيو 2015

آمنة النعيمي

آمنه النعيمي(عجمان) - أطلقت جمعية الإحسان الخيرية في عجمان مع بداية شهر رمضان المبارك، مشروعها السنوي «إفطار صائم في رمضان» بنصب خيام في 15 موقعاً تقدم فيها 150 ألف وجبة بتكلفة مليوني درهم وتمول من تبرعات المحسنين، وتحظى بإقبال واسع من قبل الصائمين.

وأشار ناصر علي الجنيبي المدير التنفيذي للجمعية لـ«الاتحاد» إلى أن المواقع موزعة داخل إمارة عجمان، في منطقة الراشدية والكرامة والجرف وصناعية عجمان والحليو بالقرب من المساجد التي يكثر فيها المصلين، والتي عادة ما تكون وسط الأحياء السكنية، إضافة إلى المنطقة الصناعية التي يكثر فيها العمال.

وقال: «لقد حظي المشروع على مدى الأعوام السابقة بإقبال لافت من جانب الصائمين الذين توافدوا بالمئات على مراكز الإفطار الجماعي، حتى أصبح هذا المشروع السنوي محطة سنوية بارزة في سجل مبادرات الجمعية التي تحرص على المواصلة والتوسع فيه عاما بعد عام.

وأكد تفاعل الناس مع المشروع والإقبال على المساهمة في المشاريع الخيرية في رمضان بشكل خاص، مع التركيز على المساهمة في مشروع«إفطار الصائم»(من خلال الكوبونات) نظراً لقيمة«وجبة الإفطار» التي تكلف 15 درهماً فقط، إضافة إلى مساهمة بعض أهل الخير في رعاية بعض مواقع إفطار الصائم، من خلال تقديم تكلفة الخيمة الرمضانية كاملة.

وبين أن عدد الوجبات المقدمة للصائمين ضمن المشروع تبلغ 4950 وجبة يوميا لتصل إلى 150 ألف وجبة طوال الشهر، ويتفاوت عدد الوجبات في الخيام الرمضانية بين 200 و800 وجبة بناء على استيعاب الخيمة لعدد الصائمين، وتتم المساهمة في مشروع«إفطار الصائم» من خلال كوبونات تتوافر لدى المندوبين في جميع المواقع المخصصة لهم.

وقال المعزبالله حمدتو مدير إدارة البرامج والكفالات، إن الجمعية تحرص على جودة الأطعمة المقدمة وتنوعها، حيث يتم اختيار المطاعم بناء على مطابقتها لشروط العقد التي وضعتها الجمعية، أهمها تقديم شهادة من البلدية بأن المطعم مطابق للشروط الصحية، واختيار نوعية الرز وتنوع الوجبات اليومية ما بين اللحم والدجاج، لتكون وجبة صحية، إضافة إلى الأسعار وتوصيل الوجبات إلى الخيام وتحرص على المتابعة الدقيقة لأداء هذه المطاعم من حيث التوقيت وجودة ما تقدمه للصائمين على موائد الإفطار.

وأشار إلى أن عطاء الجمعية لا يقف فقط عند الأفراد في الخيام، بل تحرص كل الحرص على وصول وجبات الإفطار إلى الأسر عبر مشروع طابور العطاء اليومي الذي تقدم الجمعية فيه الوجبات يوميا لـ 500 أسرة تشتمل على (أرز مع الدجاج أو اللحم + هريس + فواكه + حليب + خبز + ماء بارد)، حيث تأتي الأمهات يومياً لتسلم الوجبات التي تكفي لثلاثة أشخاص، لافتا إلى أن مشروع طابور العطاء ينفذ طوال العام، حيث يوزع في غير رمضان الوجبات الجافة من خبز وعصائر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض