• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«أبوظبي للحوكمة» تضيء على قيمة المسؤولية المجتمعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 فبراير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

نظم مركز أبوظبي للحوكمة التابع لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي مؤخراً وبالتعاون مع مجموعة نايا للتميز، ندوة حول «القيمة المضافة للمسؤولية المجتمعية للشركات»، وذلك بمشاركة ممثلين عن 50 شركة ومؤسسة عاملة في إمارة أبوظبي والدولة.

وأكد محمد هلال المهيري، المدير العام لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أن توقعات العملاء من الشركات والمؤسسات التي تتعامل معها تكبر وتزيد يوماً بعد يوم، موضحاً أن الأيام التي كانت فيها الشركات مهتمة فقط بتحقيق الربح انتهت، فالشركات اليوم ملتزمة التصرف والعمل كمؤسسة مجتمعية أيضاً، ليس فقط بالنسبة للمساهمين، بل وللموظفين، والموردين، والعملاء، والمجتمعات التي نشأت وتطورت ونمت في ظلها أيضاً.

وأشار إلى أن في الوقت الذي يجب على الشركات تقديم خدمات ومنتجات مميزة، فإنه مطلوب منها أيضاً العمل وفق قيم ومعايير وتوجهات صحيحة.

‬وقال ‬المهيري: ‬إن ‬المسؤولية ‬المجتمعية ‬للشركات ‬أصبحت ‬تلعب ‬دوراً ‬مهماً ‬في ‬إحداث ‬تغيير ‬اجتماعي ‬إيجابي. ‬وذكر ‬أن ‬الشركات ‬التي ‬عرفت ‬أهمية ‬المسؤولية ‬المجتمعية، ‬راحت ‬توظف ‬ثرواتها ‬ومقدراتها ‬في ‬هذا ‬الجانب، ‬وعلى ‬الرغم ‬من ‬أن ‬المسؤولية ‬المجتمعية ‬للشركات ‬غير ‬قادرة ‬لوحدها ‬على ‬ضمان ‬تحقيق ‬الأرباح، ‬إلا ‬أنها ‬قادرة ‬على ‬تقديم ‬الكثير ‬من ‬الميزات ‬التنافسية ‬في ‬بيئة ‬الأعمال ‬التي ‬باتت ‬تشهد ‬تنافساً ‬محموماً ‬بين ‬الشركات.

وتحدث في بداية الندوة الدكتور عماد سعد رئيس مجموعة نايا للتميز عن حاجة الشركات لبناء نظام المسؤولية المجتمعية.

وأوضح أن فوائد تطبيق المسؤولية المجتمعية تتمثل في تحسين نظم الإدارة ووضع الأهداف وخلق بيئة عمل مؤسسية جاذبة للعمل والعطاء، وإيجاد بيئة حاضنة لتشجيع الإبداع والابتكار وتحفيز البيئة التنافسية للريادة في خدمة ومساعدة المجتمع على إدارة المخاطر الاجتماعية والبيئية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا